أوبك تطمئن الأسواق بتوفير إمدادات كافية من النفط
آخر تحديث: 2005/12/13 الساعة 20:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/13 الساعة 20:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/12 هـ

أوبك تطمئن الأسواق بتوفير إمدادات كافية من النفط

وكالة الطاقة تتوقع نمو الطلب العالمي بين 1.8 و2 مليون برميل يوميا (الفرنسية)
حاولت السعودية والكويت العضوتان في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، طمأنة المستهلكين إلى أن المنظمة ستلبي احتياجاتهم رغم اتفاق توصلت إليه أوبك أمس هيأ المجال لخفض الإنتاج في فصل الربيع.

وصعدت أسعار النفط بعد تصريحات لأوبك التي توفر ثلث الاحتياجات العالمية من النفط بأن عرضها المعمول به المتمثل في إتاحة مليوني برميل إضافية يوميا من الاحتياطيات سيتوقف نهاية العام الحالي.

وتضخ أوبك منذ شهور بأعلى معدل لها منذ 25 عاما في أعقاب ارتفاع أسعار الخام لأعلى مستوياتها على الإطلاق، مما زاد إيرادات الدول المنتجة وأثر سلبيا على النمو الاقتصادي.

وأكد وزير النفط السعودية علي النعيمي استمرار الرياض في الأسلوب الذي تعمل فيه بتوفير إمدادات للأسواق.

وتحملت السعودية أكبر منتج في أوبك الجزء الأكبر من مسؤولية استمرار الإمدادات للدول المستهلكة التي تشعر بقلق.

وأوضح النعيمي أن الاستمرار في مستويات الإمدادات الحالية 9.5 ملايين برميل يوميا يتوقف على المستهلكين.

كما تعهد رئيس أوبك وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح بمواصلة بلاده توفير إمدادات نفطية للأسواق ومحاولة زيادة الإنتاج إلى أقصى ما يمكن.

من جهتها توقعت وكالة الطاقة الدولية نمو الطلب العالمي على النفط بين 1.8 و2 مليون برميل يوميا كل عام حتى 2010، الأمر الذي يلقي بضغوط على المنتجين لتلبية الطلب الاستهلاكي.

وتجاريا تراجعت أسعار النفط في بورصة البترول الدولية اللندنية مع سعي المتعاملين لجني الأرباح، عقب ارتفاع الأسعار دولارين في الجلسة السابقة عندما قالت أوبك إنها ستخفض الإنتاج الاحتياطي.

وانخفض سعر خام برنت في عقود الشهر المقبل 44 سنتا إلى 59 دولارا بعد ارتفاعه أمس 2.13 دولار.

وتراجع سعر الخام الأميركي الخفيف 25 سنتا إلى 61.05 دولارا. وقالت أوبك إن سلة خاماتها تراجعت أمس إلى 53.50 دولارا للبرميل مقارنة مع 53.59 دولارا في اليوم السابق.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: