يستأنف مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي الأسبوع القادم في أبو ظبي المفاوضات بشأن مذكرة اتفاقية تجارة حرة من المقرر توقيعها قبل نهاية السنة الحالية.
 
وجاء ذلك بعد انتهاء جولة مفاوضات أجروها السبت في العاصمة السعودية الرياض.
 
وقال مسؤول خليجي طلب عدم كشف اسمه إن مفاوضين من الجانبين بحثوا خلال ثلاثة أيام بالرياض معوقات التوصل إلى اتفاق التجارة الحرة.
 
وكان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية أعلن في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني أن اجتماع الخبراء في الرياض سينهي بعض الأمور الفنية العالقة مثل موضوع الخدمات والمشتريات الحكومية.
 
وقال العطية إن هناك حالة من التفاؤل من الجانبين للانتهاء من بعض الأمور الفنية العالقة بنهاية العام الجاري ما سيمكن من توقيع الاتفاقية.
 
وكان الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون قد عقدا اجتماعا بالبحرين في أبريل/نيسان 2004 أعلن في أعقابه وزير الخارجية البحريني في حينه محمد بن مبارك, أن الطرفين اتفقا على توقيع اتفاقية للتبادل الحر قبل نهاية 2005.
 
يشار إلى أن الجانبين وقعا عام 1988 اتفاق-إطار للتعاون الاقتصادي لكنهما لم يتمكنا بعد من التوصل إلى إبرام اتفاق بشأن التبادل الحر.

المصدر : الفرنسية