مطار طرابلس الدولي (أسوشيتدبرس)
سددت شركة الطيران الليبية الخاصة "البراق" لشركة "بوينغ" الأميركية الدفعة الأولى من قيمة طائرتين من طراز بوينغ 646 على أن تتسلم الطائرة الأولى في سبتمبر/أيلول عام 2006 والثانية في أكتوبر/تشرين الأول من نفس العام.
 
والبراق هي أول شركة ليبية تحصل على رخصة استيراد من أميركا إذ لم تتمكن ليبيا من شراء أي طائرة منذ 24 عاما نتيجة الحظر الأميركي.
 
وقال المدير العام للشركة محمد بوبيضة إنه تم دفع القيمة المبدئية للطائرتين من أصل القيمة الإجمالية البالغة 144 مليون دولار. واعتبر أن هذه الخطوة انطلاقة قوية للشركة منذ إنشائها عام 2001. وستقوم بتسيير رحلات إلى أوروبا والشرق الأوسط اعتبارا من العام المقبل.
 
يشار إلى أن البراق تقوم حاليا بتسيير رحلات إلى تركيا وسوريا إضافة إلى رحلات داخلية.
 
واستأنفت الولايات المتحدة وليبيا في 28 يونيو/حزيران 2004 العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد انقطاع استمر 24 عاما. ويمثل البلدان في الوقت الراهن مكتبا اتصال في انتظار رفع مستوى التمثيل إلى سفارتين.

المصدر : الفرنسية