هبط سعر صرف الجنيه الإسترليني أمام العملات الرئيسية في أعقاب أول هزيمة كبرى لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير في تصويت مجلس العموم البريطاني على مشروع قانون يخول الشرطة حق اعتقال المشتبه بأنهم "إرهابيون" لمدة 90 يوما دون توجيه اتهام.

وارتفع الدولار مقابل اليورو خلال معاملات محدودة وسط ترقب المتعاملين صدور تقرير حول العجز التجاري الأميركي في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وجرى تداول الدولار مقابل 117.56 ينا مقارنة مع 117.24 ينا في اليوم السابق.

وانخفضت العملة الأوروبية مقابل نظيرتها الأميركية إلى 1.1739 بعد تصريحات لعضو مجلس البنك المركزي الأوروبي إكسل ويبر الذي قال إن التضخم يتأثر بحركة الصرف الأجنبي بينما يشير المعروض النقدي إلى ارتفاع التضخم على المدى المتوسط.

وهبط اليورو أمام الدولار إلى أدنى مستوياته في عامين الثلاثاء، إذ بلغ 1.1711 دولار بعدما خيب رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه آمال الأسواق لعدم تأكيده أن البنك سيرفع أسعار الفائدة الشهر المقبل.

كما أسهمت أعمال الشغب التي تشهدها مناطق في فرنسا بتراجع اليورو مقابل الدولار.

المصدر : وكالات