شركة روسية تنشئ مصفاة بسوريا وتفوز بمشروع غاز
آخر تحديث: 2005/11/7 الساعة 01:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/7 الساعة 01:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/6 هـ

شركة روسية تنشئ مصفاة بسوريا وتفوز بمشروع غاز

أعلن وزير النفط السوري عن اقتراح شركة روسية لإنشاء مصفاة للنفط ومصنع للبتروكيماويات في سوريا بتكلفة تقدر بملياري دولار.

وأفاد إبراهيم حداد بعد محادثات مع مسؤولين في شركة "ستوريترانسغاز أويل بروغرس" الروسية في دمشق أن الشركة ستقوم بإجراء دراسة جدوى حول المصفاة التي ستكون طاقتها 140 ألف برميل يوميا.

وأوضح استجابة وزارة النفط لطلب الشركة وعرضها كل ما يلزم من أشكال الدعم لتنفيذ المشروع في البلاد.

وتشغل سوريا المنتجة للنفط وغير العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) مصفاتين للنفط حاليا بطاقة إنتاجية إجمالية تبلغ 250 ألف برميل يوميا.

وبناء على تقديرات مصادر صناعة النفط فإن إنتاج سوريا من النفط يبلغ 400 ألف برميل يوميا تصدر منها 250 ألف برميل يوميا متضمنة صادرات من منتجات التكرير.

وأشار حداد إلى أن سوريا ستبيع النفط الخام للمصفاة وتشتري منها المنتجات المكررة حسب الأسعار الدولية.

كما أعلن في دمشق فوز الشركة الروسية -التي تملك شركة "غاز بروم" الروسية الضخمة 41% منها -بمناقصة لإقامة خط أنابيب غاز بين مصر وسوريا مع إمكانية توصيله مستقبلا لتركيا.

ويصل خط الأنابيب بين الحدود الأردنية السورية ومحطة الريان لضغط الغاز في مدينة حمص ويغطي مسافة تبلغ 324 كيلومترا وينبغي العمل على إنجازه في 22 شهرا اعتبارا من بدء التنفيذ.

المصدر : وكالات