تفشي الوباء في آسيا يكلفها 283 مليار دولار في عام واحد (رويترز-أرشيف)
حذر بنك التنمية الآسيوي من تهديد خطر تفشي إنفلونزا الطيور للاقتصاد العالمي بالركود.

وأعلنت خمس دول من جنوب شرق آسيا اعتزامها تعزيز التعاون فيما بينها لمكافحة فيروس المرض الذي قتل 62 شخصا في آسيا وأصاب 122 منذ أواخر عام 2003.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في نيويورك أمس إن سرعة تفشي إنفلونزا الطيور ستضع نهاية لنمط حياة سائد في معظم البلدان الآسيوية حيث يعيش الناس قرب حيواناتهم الأليفة.

وقال بنك التنمية الآسيوية إن تفشي الوباء لمدة عام بين البشر سيكلف الاقتصادات الآسيوية نحو 283 مليار دولار وسيخفض الناتج المحلي الإجمالي في المنطقة بنسبة 6.5%، إذ ستوجه أعنف ضربة للمراكز التجارية في هونغ كونغ وسنغافورة.

وأكد البنك الذي يتخذ من مانيلا مقرا له أن الوباء يمثل تحديا كبيرا محتملا للتنمية في المنطقة وقد يكون الأخطر منذ الأزمة المالية عام 1997.

كما حذر البنك الدولي من خطر الوباء على النمو في العام 2006 والذي سينجم عن سياسات العمل المحتملة ومنها فرض الحجر الصحي والقيود على السفر.

وقال مسؤولون في هونغ كونغ إن على مالكي الطيور عدم تقبيلها، في خطوة وقائية من الوباء الذي بدأت المخاوف منه تنتشر أكثر من الفيروس نفسه في آسيا.

المصدر : وكالات