تنبأ مسؤول بوكالة الطاقة الدولية باحتمال أن ترتفع أسعار النفط بنسبة 50% بحلول عام 2030 ما لم يستثمر منتجو النفط في الشرق الأوسط مليارات الدولارات في زيادة الإنتاج.
 
وأكد كبير الاقتصاديين في الوكالة فاتح بيرول في تصريحات لصحيفة فاينانشال تايمز البريطانية اليوم الخميس أن المنتجين يحتاجون إرادة سياسية قوية لزيادة الإنتاج.
 
وأضاف بيرول أن السعودية –أكبر منتجي النفط في العالم- قد تتكون لديها الإرادة السياسية في الأجل الطويل لإنتاج ما يزيد قليلا على نصف الكمية التي تعتبر ضرورية.
 
وقالت الوكالة من قبل إن المملكة العربية السعودية ستحتاج لمضاعفة إنتاجها الحالي الذي يقترب من عشرة ملايين برميل يوميا لتلبية الطلب المتوقع بحلول عام 2030.
 
ووضعت الدول الأعضاء في منظمة الدول المنتجة للنفط أوبك خططا لزيادة طاقة التكرير بواقع أربعة ملايين برميل يوميا في السنوات المقبلة نحو خمسها فقط من السعودية. وتنتج أوبك النفط بأعلى معدل منذ 25 عاما لكن الأسعار ظلت ترتفع وبلغت مستوى قياسيا عند 70.85 دولارا للبرميل في نهاية أغسطس/ آب.
 
في الوقت نفسه ظلت أسعار النفط اليوم الخميس دون 60 دولارا بسبب تحسن الأحوال الجوية في الولايات المتحدة وأوروبا في حين توافقت أرقام مخزونات النفط الأميركي الأسبوعية وفقا لتوقعات المحللين.
 
ففي نيويورك, بلغ سعر الخام الأميركي الخفيف تسليم ديسمبر/ كانون الأول, 59.91 دولارا.


 
وكانت وزارة الطاقة الأميركية قد ذكرت في تقريرها الأسبوعي أن هناك زيادة 2.7 مليون برميل في المخزون الخام الأسبوع الماضي ما أدى إلى تسجيل ما مجموعه 319.1 مليون برميل. وكان المحللون الأميركيون يتوقعون زيادة 1.7 مليون برميل.

المصدر : وكالات