جدل في إيران بشأن توقيت تعيين وزير للنفط
آخر تحديث: 2005/11/27 الساعة 18:49 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/27 الساعة 18:49 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/26 هـ

جدل في إيران بشأن توقيت تعيين وزير للنفط

أحمدي نجاد فشل أكثر من مرة في تعيين وزير للنفط (الفرنسية)
قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إنه لا تزال أمامه فرصة ثلاثة أشهر لاختيار مرشح رابع لمنصب وزير النفط بعد رفض مرشحه الثالث محسن تسلطي.
 
يأتي ذلك وسط ضغوط من مجلس صيانة الدستور من أجل تقديم مرشح جديد في أسرع وقت ممكن.
 
فقد اعتبر غلام حسين إلهام رئيس مكتب أحمدي نجاد للتلفزيون، أنه لا توجد هناك مشكلة في تولي شخص مؤقت إدارة وزارة النفط لحين اختيار الوزير خلال المدة الممنوحة.
 
وقال المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور عباس علي كدخدائي إن الحكومة لم تتشاور مع الخبراء الدستوريين للحصول على رأي قانوني بشأن الوقت المتاح. وأضاف أن رأيه الشخصي هو أن الوقت المتوقع لاختيار وزراء وهو ثلاثة شهور غير قابل للتجديد.

وكان أحمدي نجاد قد أخفق منذ أغسطس/ آب في الحصول على موافقة البرلمان على ثلاثة مرشحين لمنصب وزير النفط. ويقول نواب برلمانيون ومسؤولون بصناعة النفط إن مأزق العثور على وزير للنفط، يضر باقتصاد إيران رابع أكبر منتج للنفط الخام في العالم.
 
ويشعر النواب بالغضب لعدم تشاور الرئيس معهم بشأن أرفع منصب وزاري. وتقول لجنة الطاقة في البرلمان إن لديها قائمة بعشرة خبراء يتمتعون بخبرة كبيرة ويمكن اختيار وزير للنفط منهم. لكن أحمدي نجاد يصر على اختيار حلفاء من المعسكر الديني المحافظ للمناصب الوزارية.
المصدر : وكالات