وافق مجلس الوزراء المصري اليوم على طرح 20% من أسهم الشركة المصرية للاتصالات للاكتتاب العام خلال أيام.
 
وذكر بيان حكومي أن الحكومة ستطرح الأسهم على شريحتين إحداهما مخصصة للأفراد والأخرى للمؤسسات الاستثمارية.
 
وتعد هذه واحدة من أكبر عمليات الخصخصة التي يشهدها الاقتصاد المصري حيث يقدر حجمها بأربعة مليارات جنيه (694.8 مليون دولار).
 
وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء مجدي راضي إن المجلس وافق على تخصيص نسبة من الحصة المعروضة للبيع للعاملين في الشركة كحافز لهم مما ينعكس إيجابيا على أداء الشركة وانتماء العاملين لها.
 
وأضاف المتحدث أن عملية الطرح تهدف إلى توسيع قاعدة الملكية للشركة المصرية للاتصالات وإتاحة موارد للدولة يمكن استخدامها لهيكلة قطاعات أخرى في الاقتصاد القومي. كما يهدف إلى زيادة نشاط وتوسيع قاعدة التعامل في سوق الأوراق المالية وجذب مزيد من الاستثمارات إليها.
 
ومن المتوقع أن يبدأ التداول في بورصتي القاهرة والإسكندرية وبورصة لندن خلال ديسمبر/كانون الأول المقبل.
 
في الوقت نفسه قال سماسرة إن أسهم الشركات الكبرى تراجعت اليوم مع إقبال المستثمرين على بيع الأسهم لتدبير السيولة اللازمة للاشتراك في الاكتتاب في طرح طال انتظاره لنسبة 20% من أسهم الشركة المصرية للاتصالات.

المصدر : وكالات