أعلنت الحكومة اللبنانية تقلص عجز ميزانية البلاد إلى 24.8% من الإنفاق خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي مقابل 27.6% في الفترة المقابلة من العام 2004.

وأفادت وزارة المالية اللبنانية في بيان بأن إجمالي الإيرادات العامة للدولة في الفترة المذكورة من هذا العام انخفض إلى 6.22 تريليونات ليرة (4.1 مليارات دولار) بنسبة 1.94% مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي.

وعزت الوزارة السبب الأول لهذا التراجع في إيرادات الدولة إلى قلة حصيلة الضرائب.

وخصص لخدمة ديون لبنان العامة البالغة 36 مليار دولار مبلغ 2.8 تريليون ليرة بتراجع قيمته 474 مليار ليرة مقابل قيمتها في الفترة المذكورة من العام 2004.

وتشكل ديون البلاد قرابة 183% من الناتج المحلي الإجمالي مكونة واحدا من أعلى معدلات الديون في العالم مقارنة بناتجها.

ولم تقر الحكومة حتى الآن ميزانية عام 2005 بسبب اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في 14 فبراير/ شباط الماضي، ولكن الحكومة تعمل على إعداد ميزانيات للعامين الحالي والمقبل معا.

وذكر حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة الشهر الماضي أن بلاده تعكف على وضع برنامج إصلاحي يقضي على العجز تماما في خمس سنوات.

المصدر : وكالات