بوتين: بلوستريم خطوة لتعزيز الأمن في مجال الطاقة (الفرنسية)
دشن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيسا الوزراء التركي رجب طيب أردوغان والإيطالي سيلفيو برلسكوني في دوروسو شمال تركيا خط أنابيب غاز عبر البحر الأسود ينقل الغاز من روسيا عبر تركيا إلى جنوب أوروبا وإسرائيل.

وقال بوتين في حفل التدشين إن خط الغاز "بلو ستريم" يمثل خطوة نحو تعزيز الأمن في مجال الطاقة وإقامة منطقة موحدة للطاقة في أوروبا مما يجعل تركيا تشكل جسرا للطاقة بين الشرق والغرب.

وأوضح أن الخط يعرض إمكانيات نقل الغاز الروسي إلى بلدان أخرى لاسيما إيطاليا وجنوب أوروبا وإسرائيل. وأشار إلى أن الشركات الرئيسية ليست مهتمة بتصدير المحروقات فحسب بل بتطوير البنى التحتية للغاز في تركيا أيضا.

وعبّر أردوغان عن ارتياحه لإنجاز خط الأنابيب مشيرا إلى أن خطا آخر سيربط سمسون بجيهان لنقل النفط من روسيا وكازاخستان إلى أسواق البحر المتوسط سيتم إنجازه في سياق التعاون نفسه بحلول عام 2010.

من جهته أشاد برلسكوني بتعاون الدول الثلاث في إنجاز المشروع الذي وصف نتائجه بالرائعة.

ويتيح خط الأنابيب البحري الذي بدأ العمل به في ديسمبر/ كانون الأول عام 2002 نقل 16 مليار متر مكعب سنويا من الغاز من روسيا إلى تركيا، وسيستخدم بكامل طاقته اعتبارا من عام 2010.

ويبلغ طول خط بلو ستريم 1213 كيلومترا بتكاليف إجمالية بلغت نحو 3.2 مليارات دولار (2.74 مليار يورو) ويمر من خلال البحر الأسود بعمق يصل إلى 2100 متر والمسافة التي يجتازها تحت الماء تبلغ 400 كيلو متر.

ويشار إلى أن تشييد خط الأنابيب الممتد من روسيا إلى تركيا تم من قبل شركة إيني الإيطالية وشركة غازبروم الروسية.

المصدر : وكالات