العراق يوقف واردات القمح الأسترالي
آخر تحديث: 2005/11/12 الساعة 10:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/12 الساعة 10:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/11 هـ

العراق يوقف واردات القمح الأسترالي

أوقف العراق وارداته من القمح الأسترالي وطلب تعويضات تصل إلى ملايين الدولارات من شركة أسترالية كانت قدمتها لمؤسسة شحن أردنية، يقول محققون أمميون إنها كانت تمثل غطاء لنظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين.
 
لكن الشركة الأسترالية المعنية وهي "أي دبليو بي ليمتد" أو ما كانت تسمى سابقا مجلس القمح الأسترالي، قالت إنها لم تبلغ بأي تأكيد للقرار العراقي.
 
وقال أحمد الجلبي نائب رئيس الوزراء العراقي إنه يريد من الشركة الأسترالية إعادة المبالغ التي يعتقد أنها حُولت إلى نظام صدام ضمن برنامج الأمم المتحدة المعروف باسم النفط مقابل الغذاء.
 
وأضاف أن المبالغ التي تصل إلى 220 مليون دولار هي ملك للشعب, مؤكدا أن مجلس إدارة المؤسسة العراقية للحبوب قرر وقف صادرات القمح الأسترالية.
 
لكن رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد أكد أنه لا علم لديه بالقرار العراقي، وأن طلبا عراقيا باستيراد قمح بملايين الدولارات لا يزال قيد التنفيذ.
 
وكانت لجنة تحقيق مستقلة برئاسة رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي السابق بول فولكر، أفادت بأن الشركة الأسترالية استخدمت شركة النقل الأردنية (عالية) لشحن الحبوب إلى العراق.
 
وكانت عالية مملوكة جزئيا من قبل الحكومة العراقية مما يعنى أن ما دُفع لها وصل إلى الحكومة العراقية، وهي مخالفة صريحة لبرنامج النفط مقابل الغذاء.
 
وطبقا لتقرير فولكر فإن "أي دبليو بي ليمتد" باعت 6.8 ملايين طن من القمح للعراق، وحصلت في المقابل على أكثر من 23 مليار دولار من الأمم المتحدة بين عامي 1997 و2003.
 
وأعلنت الحكومة الأسترالية الشروع في تحقيق عالي المستوى في القضية, من المقرر الانتهاء منه العام القادم.
المصدر : أسوشيتد برس