تصفية للشركات المؤهلة لتشييد مصفاة نفط بالكويت
آخر تحديث: 2005/11/10 الساعة 13:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/10 الساعة 13:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/9 هـ

تصفية للشركات المؤهلة لتشييد مصفاة نفط بالكويت

مصفاة الأحمدي (الفرنسية)
قالت شركة البترول الوطنية الكويتية إنها تعتزم الانتهاء في الشهر القادم من تصفية الشركات الدولية المؤهلة لدخول مناقصة تشييد مصفاة بطاقة 615 ألف برميل يوميا واستثمارات قدرها 1.85 مليار دينار (6.3 مليار دولار) بينما تبدأ المناقصة نفسها في فبراير/شباط القادم.

وكانت الشركة قالت مؤخرا إنها تأمل في تصفية الشركات المؤهلة لدخول المناقصة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال حاتم العوضي المساعد التنفيذي للعضو المنتدب لشؤون المشروعات بالشركة إن أعمال تطوير باستثمارات أربعة مليارات دولار لمصفاتين أخريين بالبلاد من المقرر أن تبدأ خلال عام.

وتستمر أعمال التشييد حتى أواخر عام 2009 على أن تبدأ المصفاة الجديدة العمل خلال الفترة بين يناير/ كانون الثاني وأبريل/نيسان 2010.
 
وأضاف العوضي أن المصفاة الجديدة ستنتج 225 ألف برميل يوميا من زيت الوقود منخفض الكبريت للاستخدام في محطات توليد الكهرباء في الكويت، مما سيساعد في خفض انبعاثات الكبريت بدرجة كبيرة.
 
وستشيد المصفاة على مساحة سبعة ملايين متر مربع في منطقة الزور الساحلية بجوار محطة لتوليد الكهرباء.

وسيجرى تشييد المصفاة الجديدة بعيدا عن مجمع التكرير الحالي في جنوب البلاد الذي يضم ثلاث مصاف هي مصفاة ميناء الأحمدي وميناء العبد الله والشعيبة. وتبلغ طاقة هذه المصافي 930 ألف برميل يوميا لكن إنتاجها الفعلي يصل في المتوسط إلى 900 ألف برميل يوميا إذا أخذت في الاعتبار إغلاقات عمليات الصيانة.
 
وستحل المصفاة الجديدة محل مصفاة الشعيبة المتقادمة البالغ طاقتها 200 ألف برميل يوميا والمقرر إغلاقها في نهاية العقد.
 
وسيطلب من المقاولين إسناد ما بين 10 و15% من الأعمال إلى شركات محلية.

وتملك الكويت 10% من احتياطي النفط الخام العالمي المؤكد وتنتج حاليا بكامل قدرتها ما يصل إلى 2.6 مليون برميل في اليوم.
 
وتعتزم الكويت استثمار حوالي 40 مليار دولار خلال السنوات الخمس عشرة المقبلة في تحديث قطاعها النفطي الذي يؤمن لها أكثر من 90% من عائداتها العامة.

المصدر : وكالات