الاتحاد الأوروبي يحذّر من تأثير ارتفاع أسعار النفط على النمو الاقتصادي (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وكالة الطاقة الدولية أن تراجع الطلب بالولايات المتحدة، قلل من الحاجة لقيام الدول المستهلكة بالإفراج عن مزيد من احتياطيات الطوارئ النفطية.

وقال المدير التنفيذي للوكالة كلود مانديل إنه سيتم تقييم بيانات مخزونات النفط الأميركية التي نشرت أمس، وأظهرت انخفاضا بالطلب على الوقود في أكبر دولة مستهلكة للنفط بالعالم في أول بيانات تظهر تأثيرا للإعصار كاترينا.

وأبدى استغرابه لوجود انخفاض في الطلب بسبب أسعار النفط المرتفعة والقيود على النقل والإمدادات، متسائلا عن المدة التي سيشهدها التراجع في الطلب فإذا كان عارضا فإن ذلك سيؤثر على السوق.

وأوضح مانديل عدم الحاجة لتغيير الخطة التي تنهي الدول الأعضاء بالوكالة تنفيذها منتصف الشهر الجاري، في إشارة لاستمرار السحب من مخزونات الطوارئ بعد قرار سابق باستكمال ضخ كمية 60 مليون برميل من النفط الخام بالسوق.

وأشار مدير الطاقة الدولية إلى أن إمدادات النفط الخام للأسواق كافية لوجود ضعف بالطلب، موضحا توفر الوقت قبل اتخاذ قرار حول خطط أخرى للطوارئ حيث سيعقد اجتماع عادي لمجلس محافظي وكالة الطاقة بالعشرين من الجاري.

من جهته توقع الاتحاد الأوروبي استمرار النمو الاقتصادي في دوله بزيادة طفيفة خلال الأشهر المتبقية من العام الحالي، محذرا من مخاطر ارتفاع أسعار النفط على التحسن الضعيف بالاقتصاد.

المصدر : وكالات