أفاد متعاملون في النفط أن صادرات مصفاة نفط سكيكدة الجزائرية استمرت اليوم في أعقاب الحريق الذي شب أمس في المرفأ.

وأوضح متعامل في لندن أن استمرار عمليات التحميل قد يرجع لوجود منتجات لا تزال في الصهاريج، إلا أن التساؤل يدور حول ما هو التالي.

وذكر متعامل آخر أن الحريق الذي وقع اندلع في صهاريج النفط لا المنتجات.

وقال متعاملون في وقت سابق إنه تم إغلاق مصفاة سكيكدة في حين امتنع مسؤول في شركة سوناطراك النفطية الجزائرية عن التعليق على الإغلاق.

وتبلغ طاقة المصفاة الإنتاجية 335 ألف برميل يوميا وتصدر منتجات منها السولار والنافتا ووقود التدفئة إلى الولايات المتحدة وأوروبا ودول البحر المتوسط.

وتعتبر مصفاة سكيكدة (شرق) الأكبر في الجزائر، حيث تقوم بمعظم الطاقة التكريرية للبلاد والبالغة 457 ألف برميل يوميا.

المصدر : وكالات