جهود أميركية يابانية سويسرية لمواجهة قرصنة المنتجات بالصين (الفرنسية-أرشيف) 
أعلنت الولايات المتحدة عن مبادرة جديدة بمنظمة التجارة العالمية تضغط على بكين مطالبة بفتح سجلاتها في مجال مكافحة أعمال القرصنة وانتهاك حقوق الملكية الفكرية، وسط تزايد قلق واشنطن لعمليات تقليد المنتجات الأميركية.

ودعم الموقف الأميركي تقديم طلبات مماثلة لمنظمة التجارة من قبل اليابان وسويسرا.

وعبّر الممثل التجاري الأميركي روبرت بورتمان عن قلق واشنطن الشديد حول انتهاكات حقوق الملكية الفكرية بالصين.

وأكد أن بلاده ستستخدم جميع الوسائل المتاحة لضمان حماية حقوق الملكية الفكرية الأميركية.

وتبنت الولايات المتحدة حملة بمنظمة التجارة سعيا لإجبار بكين على السماح بمراجعة سجلات أجهزة مكافحة عمليات القرصنة الفكرية بالصين.

وقال بورتمان إن القرصنة الفكرية وعمليات التقليد ما زالت كبيرة بالصين رغم مرور سنوات من الجدل حول هذه المسألة، موضحا أن على بكين استغلال هذه الحملة لإثبات سلامة موقفها.

وقد طلبت الولايات المتحدة التي تواجه ضغوطا في تعاملها مع عجز تجاري متزايد مع الصين، من بكين بيان الأعمال والإجراءات التي تقوم بها لتقليص عمليات القرصنة للأفلام الأميركية وبرامج الحاسوب ومواد أخرى تشملها حقوق الملكية الفكرية.

المصدر : وكالات