تقترب شركة تويوتا اليابانية من الإطاحة بجنرال موتورز الأميركية من على عرش صناعة السيارات العالمية لتصبح أكبر منتج للسيارت في العالم.
وتوقعت تقارير صحفية أن يصل إنتاج تويوتا عام 2006 إلى 9.2 مليون سيارة.
 
وذكرت صحيفة نيهون كيزاي شيمبون أن تويوتا قررت زيادة إنتاج مصانعها في مختلف أنحاء العالم بنسبة 12% خلال العام المقبل مقارنة بإنتاج العام الحالي المتوقع وصوله إلى 8.3 مليون سيارة.
 
في الوقت نفسه لم تنته شركتا دايهاتسو موتور وهينو موتورز التابعتان لمجموعة تويوتا من وضع خطط إنتاجهما للعام المقبل ولكن من المتوقع زيادة الإنتاج خلال العام المقبل بمقدار 900 ألف سيارة عن إجمالي إنتاج العام الحالي في ظل نمو المبيعات المحلية.
 
ومن المتوقع فشل جنرال موتورز الأميركية أكبر منتج للسيارات في العالم حاليا في الوصول بحجم إنتاجها خلال العام الحالي إلى الرقم المتوقع سابقا وقدره 9.12 مليون سيارة بسبب تراجع المبيعات وإغلاق بعض المصانع.
 
واستطاعت شركة جنرال موتورز بيع 8.1 ملايين سيارة العام الماضي مقارنة مع 8 ملايين في العام السابق عليه، في حين باعت تويوتا 6.7 ملايين سيارة مقابل 6.1 ملايين في العام السابق عليه.
 
وقد تمكنت شركة فورد الأميركية من بيع 6.4 ملايين سيارة في 2004 متراجعة من 6.5 ملايين سيارة في العام السابق.
 
واحتلت شركة فولكس فاغن المركز الرابع، إذ حققت مبيعات بلغت 5.1 ملايين سيارة ثم ديملركرايسلر التي باعت 4.7 ملايين سيارة.

المصدر : الألمانية