توقع تقرير اقتصادي أن تحقق الميزانية السعودية العامة في العام الحالي فائضا قدره 208 مليارات ريال (55.5 مليار دولار).
 
وقال التقرير الصادر عن مجموعة سامبا المالية إن السعودية ستواصل خلال العام الجاري تعزيز أوضاعها المالية، إذ يتوقع أن تبلغ إيرادات ميزانية عام 2005 ما مقداره 551 مليار ريال، فيما ينتظر أن تبلغ المصروفات 343 مليار ريال.

وتوقع التقرير أن يسجل الحساب الجاري فائضا يبلغ 378.75 مليار ريال (101 مليار دولار) كما توقع أن يسجل القطاع الخاص غير النفطي نموا قدره 9.7 %.
 
وقال إن الطفرة الاقتصادية التي تعيشها البلاد ستساعد الحكومة السعودية في تعزيز احتياطاتها من الموجودات الأجنبية، والتي تضاعفت ثلاث مرات منذ عام 2002 من مبلغ 41 مليار ريال إلى 122 مليار ريال في نهاية أغسطس 2005.
 
وأشار التقرير إلى أن صادرات النفط ستقفز إلى أعلى مستوى لها منذ 22 عاما لتبلغ 611.2 مليار ريال (163 مليار دولار)، بينما يبلغ متوسط سعر النفط السعودي 51 دولاراً للبرميل خلال العام الجاري ويبلغ إنتاج النفط  9.5 ملايين برميل يوميا في المتوسط.

المصدر : وكالات