قالت مصادر قريبة من مزاد بيع حصة 35% من شركة اتصالات تونس الحكومية إن 13 شركة اتصالات أوروبية وشرق أوسطية مطالبة بتقديم عروضها لشراء الحصة في فترة تستمر حتى 31 يناير/ كانون الثاني المقبل.

وأوضحت المصادر أن التوقعات في البداية تركزت حول تقدم الشركات ومنها شركات رائدة في مجال الاتصالات عروضها لكسب حصة في أكثر الشركات التونسية ربحية في أوائل ديسمبر/كانون الأول المقبل إلا أنه تم تمديد تقديم العروض.

وأفاد مصدر مقرب من المزاد أن أقصى موعد لتقديم العروض سيكون يوم 31 يناير/كانون الثاني المقبل.

وتأهل عدد من الشركات للتقدم بالعروض في وقت سابق من الشهر الجاري ومن هذه الشركات "فيفندي يونيفيرسال" الفرنسية و"فرانس تليكوم" و"تليفونيكا" الإسبانية واتصالات الإماراتية.

وأما الشركات المشاركة الأخرى في المزاد فتضم "تليكوم إيطاليا" و"برتغال تليكوم" و"بويج تليكوم" الفرنسية و"بتلكو" البحرينية و"إم تي إن" من جنوب أفريقيا والاتصالات المتنقلة الكويتية و"سعودي أوجيه تليكوم" والاتصالات السعودية وكونسورتيوم من شركات إماراتية ومجموعة لتكنولوجيا المعلومات من دبي ودبي للاستثمار.

المصدر : رويترز