أو الواديان وتوجد فيها الآثار الأكثر جلبا للاهتمام وتقع في الصحراء على مسافة 120 كم إلى الشمال الشرقي من شنقيط وقد بنيت المدينة قبل 800 عام على سفح تل وكانت مركزا لقوافل الجمال التي كانت تحمل الذهب والملح والتمور، ومن أبرز معالمها مسجدها القديم وقصر يعرف باسم قصر القلالي. وطرازها العمراني يتميز بألوانه المستمدة من البيئة المحلية.

المصدر : الجزيرة