الخام الأميركي يهبط 2.65 دولار إلى 59.85 دولارا للبرميل (أوروبية-أرشيف)
تراجعت أسعار النفط الأميركي أكثر من دولارين في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) لتهبط إلى أدنى مستوياتها خلال 11 أسبوعا، وذلك عقب بيانات حكومية أظهرت زيادة فاقت التوقعات في إمدادات الغاز الطبيعي بعد تسجيل زيادة كبيرة في مخزونات النفط الأميركية.

وساهم في انخفاض الأسعار انحسار خطر الإعصار ويلما على إنتاج النفط الأميركي في منطقة خليج المكسيك.

وهبط سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود نوفمبر/تشرين الثاني 2.56 دولار إلى 59.85 دولارا للبرميل، وهو أقل سعر له منذ 29 يوليو/تموز الماضي.

كما انخفضت أسعار البنزين الأميركي في العقود الآجلة لأدنى مستوياتها في 15 أسبوعا بعد انحسار خطر تعرض مصافي النفط في منطقة الساحل الأميركي على خليج المكسيك لأضرار.

وتراجع سعر البنزين في عقود الشهر المقبل 7.38 سنتات إلى 1.6025 دولار للغالون مسجلا أقل سعر له منذ غرة يوليو/تموز الماضي.

من جهة أخرى وافق أعضاء وكالة الطاقة الدولية على استكمال ضخ كميات من مخزونات النفط الطارئة لسد النقص في الإمدادات بعد الأضرار التي سببها الإعصار كاترينا بمنشآت النفط في خليج المكسيك.

وراجع مجلس الوكالة وضع إمدادات النفط العالمية وكميات النفط التي أعلن عن سحبها من المخزونات الشهر الماضي، إذ أكد البقاء على الاستعداد لاتخاذ المزيد من الإجراءات لمواجهة أي نقص في المستقبل عند الحاجة.

المصدر : وكالات