اليمن يسلم قطاعا نفطيا تشغله هنت لشركة حكومية
آخر تحديث: 2005/10/19 الساعة 09:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/19 الساعة 09:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/17 هـ

اليمن يسلم قطاعا نفطيا تشغله هنت لشركة حكومية

قررت الحكومة اليمنية تسليم تشغيل قطاع النفط 18 لشركة يمنية مملوكة للدولة فور انتهاء عقد شركة هنت أويل الأميركية الشهر المقبل.
 
وقرر مجلس الوزراء اليمني تخويل شركة صافر لعمليات الاستكشاف والإنتاج تشغيل العمليات البترولية في القطاع 18 مأرب-الجوف في 15 نوفمبر/تشرين الثاني, وهو موعد انتهاء اتفاقية المشاركة في الإنتاج التي وقعتها الحكومة اليمنية مع الشركة الأميركية عام 1981.
 
وكان البرلمان اليمني أوصى بعدم تمديد الاتفاقية. وأشارت دراسات برلمانية إلى أن تشغيل المشروع من قبل شركة أخرى سيوفر على الخزينة اليمنية مبلغ 593 مليون دولار مقارنة مع اتفاقية التمديد لشركة هنت.
 
ويبلغ الإنتاج اليومي للقطاع النفطي رقم 18 في مأرب والجوف نحو 80 ألف برميل يوميا، ولاتزال هناك 75% من مساحة القطاع قابلة لعرضها كامتياز آخر من حيث منحها لشركة أخرى للتنقيب وإنتاج النفط فيها. ويعتقد خبراء أن عملية التنقيب القادمة قد تضاعف من الاحتياطات النفطية الموجودة في هذا القطاع.
 
وينتج اليمن نحو 450 ألف برميل يوميا, ويشكل قطاع مأرب-الجوف 65% من إيرادات البلاد.


المصدر : وكالات