شافيز أثناء مشاركته القمة الإيبيرية الأميركية الـ15 (الفرنسية)
قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز اليوم الأحد إن بلاده ستحصل على العضوية الكاملة في معاهدة مركوسور التجارية لدول أميركا الجنوبية في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.
 
وقال شافيز في مؤتمر صحفي في  سالامانكا بإسبانيا حيث كان يشارك في قمة لزعماء أميركا اللاتينية وإسبانيا والبرتغال (القمة الإيبيرية الأميركية الـ15) التي انتهت مساء أمس السبت، إن فنزويلا ستذهب إلى قمة مركوسور المقبلة في ديسمبر/ كانون الأول كعضو كامل العضوية.

ويسعى شافيز منذ فترة طويلة كي تصبح بلاده عضوا كاملا في اتفاقية مركوسور التي تضم الأرجنتين والبرازيل وباراغواي وأوروغواي. وفنزويلا هي خامس أكبر مصدر للنفط في العالم وتتمتع حاليا بصفة عضو منتسب في المجموعة.
 
وكعضو كامل سيتعين على فنزويلا تبني التعريفة الجمركية الخارجية المشتركة لمجموعة مركوسور.
 
ونقلت صحيفة "الباييس" الإسبانية اليوم عن وزير خارجية أوروغواي رينالدو غارغانو قوله خلال قمة سالامانكا بأنه تلقى طلب فنزويلا للحصول على العضوية الكاملة قبل نحو ثلاثة أشهر.
 
وأضاف أن أوروغواي بصفتها الرئيس الحالي للمجموعة نقلت الطلب إلى البرازيل والأرجنتين وباراغواي وأن تلك الدول وافقت على ذلك.
 
وقد اختتمت القمة الإيبيرية الأميركية أعمالها في مدينة سالامنكا بالتركيز على قضايا الفقر والتنمية والتعليم في دول أميركا اللاتينية.
 
يشار إلى أن الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا يؤيد بقوة لتوسيع مركوسور ويدعم أيضا توقيع اتفاق لإنشاء منطقة تجارة حرة بين مركوسور ودول منطقة الإنديز لتشكيل منطقة تجارة حرة كبيرة بأميركا الجنوبية.


المصدر : رويترز