الرياضة
تقام في قطر عدة سباقات رياضية ذات طابع سياحي وتراثي مثل:

سباق القوارب التقليدية
يقام سنويا في الدوحة ويعكس جزءا من أسلوب الحياة القطرية التقليدية، لطالما كانت القوارب التقليدية جزءا حيويا وأساسيا لبقاء ووجود شعب يعتمد على البحر، ويحول السباق هذا الجزء إلى منافسة رياضية ممتعة تسودها الروح الرياضية وروح الفريق

سباق الهجن
يعد سباق الهجن رياضة محببة للناس في قطر، وليس أشد ثباتا في الذاكرة من مشهد مجموعة من الجمال وهي تعدو بسرعة كبيرة تنهب الأرض نهبا على طول مضمار رملي، فيما يلتصق الهجانة اليافعون بأسنامها ويصرخون لحثها على الركض طوال السباق.

الصيد بالصقور
يعتبر الصيد بالصقور (بالقنص) تقليديا رياضة النبلاء، وقد أصبح أحد الاهتمامات الرئيسية للقطريين. ولا تزال هذه الرياضة القديمة قدم الدهر حاضرة اليوم، وإن كان على نطاق أضيق مما كان عليه الأمر في الأيام الخوالي.

سباق الخيل
ويعتبر سباق الخيل من الرياضات القديمة الأخرى المفضلة في هذه البلاد، فهناك عدد كبير من السباقات يقام خلال مواسم خاصة بها، حيث تشتد المنافسة على الفوز بالجوائز المالية الضخمة، ويقوم بتنظيم هذه السباقات نادي السباق والفروسية، ولا شك أن البطولات الدولية لمسابقات الخيل العربية الأصيلة، ومسابقات التحمل والماراثون الصحراوي التي تقام سنويا في قطر ضمن مهرجان الخيل أصبحت محط ثناء وتقدير على الصعيدين الإقليمي والدولي.


الألعاب الرياضية الحديثة
شهدت الألعاب الرياضية الحديثة خلال العقود الأخيرة نموا كبيرا وتحقيقا للكثير من المكاسب، فاستاد خليفة الرياضي الدولي الضخم يتسع لجلوس 45000 شخص. أما مجمع خليفة الدولي للتنس والأسكواش فهو فريد من نوعه، فيما يشكل ملعب الدوحة الجديد للغولف، وهو من فئة الثماني عشرة حفرة، يشكل قبلة أخرى لعشاق الرياضة وللمشاهدين على حد سواء بالإضافة إلى عشرات الملاعب والمنشآت الرياضية الخاصة بالأندية الرياضية والمرافق السياحية.

بينما تعتبر كرة القدم الرياضة الأولى والأكثر شعبية في قطر، حيث اثبت المنتخب الوطني وجوده على جميع الأصعدة الإقليمية والعربية والدولية، وتكتسب رياضات أخرى شعبية متزايدة لاسيما مع افتتاح أعداد كبيرة من المنشآت الرياضية الحديثة وتنظيم البطولات المحلية والخليجية والعربية والدولية المختلفة.

ومما لا شك فيه أن تطور المنشآت الرياضية الحديثة ذات المستوى الراقي قد أسهم في جعل قطر قادرة على استضافة الأحداث الرياضية الدولية المثيرة مثل: الغولف والتنس والأسكواش وسباق رالي قطر وسباق القوارب الشراعية الدولي والعاب القوى وغيرها من الأنشطة الرياضية التي جعلت من قطر ملتقى محببا للرياضة والرياضيين.

وتخطو دولة قطر خطوات رائدة في مجال استضافة البطولات الرياضية الدولية على أراضيها حيث ستقوم باستضافة ألعاب غرب آسيا المزمع عقدها عام 2005 وذلك في إطار التحضير للحدث الكبير دورة الألعاب الآسيوية (الآسياد) عام 2006م.

المصدر : غير معروف