نفت الحكومة المصرية السبت ما تردد عن عزمها خصخصةَ المطارات أو الاستغناء عن العمالة فيها، مؤكدة أن مسألة خصخصة مطار القاهرة لم تطرح مطلقا.
 
وقال رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية المهندس إبراهيم مناع إنه يتم السماح بإنشاء المطارات الجديدة بنظام (بي.أو.تي) لخدمة حركتي السياحة والتنمية وذلك بعد إجراء دراسات جدوى في هذا الصدد.
 
وأوضح أن الشركات المنفذة تقوم بإدارة هذه المطارات خلال مدة زمنية يتفق عليها مقابل تحملها تكاليف الإنشاء.
 
وأضاف مناع أنه سيتم في الشهر الحالي تلقى العروض بإنشاء ممر جديد للطائرات بمطار القاهرة بتكلفة 420 مليون جنيه على أن نبدأ في التنفيذ نهاية العام الحالي، وسيعمل الممر الذي ينتهي العمل فيه خلال ثلاث سنوات على استيعاب حركة النقل الجوى بالمطار خلال العقود القادمة.
 
وكانت الحكومة المصرية قد كشفت أواخر الشهر الماضي عن عزمها بيع المزيد من الأصول المملوكة للدولة.

المصدر : الألمانية