إندونيسيا تطبق زيادة أسعار الوقود وسط مظاهرات احتجاجية
آخر تحديث: 2005/10/1 الساعة 12:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/1 الساعة 12:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/28 هـ

إندونيسيا تطبق زيادة أسعار الوقود وسط مظاهرات احتجاجية

استمرار الاحتجاجات على رفع الأسعار ومخاوف من ردود فعل عنيفة (الفرنسية)
تظاهر مئات الإندونيسيين لليوم الثالث على التوالي احتجاجا على زيادة أسعار الوقود بشكل فاق التوقعات، بعد سريان قرار رفع الأسعار اعتبارا من اليوم حيث جرت اشتباكات بين الشرطة وعشرات الطلاب في العاصمة جاكرتا.

وقال مراسل الجزيرة في جاكرتا إن الحكومة عملت بنصيحة صندوق النقد الدولي ورفعت أسعار الوقود رغم خشيتها من ردود فعل عنيفة من المواطنين.

وأوضح أن هذا القرار سيشكل انعكاسات واسعة على أسعار الخدمات في مختلف القطاعات، مشيرا إلى تحذير البعض من تفاقم الأزمة الاجتماعية في البلاد بعد زيادة أسعار الوقود.

ودعا الرئيس سوسيلو يوديونو الإندونيسيين إلى قبول سياسة وصفها بالمُرة لكونها حيوية لإنقاذ أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا.

وأكد يوديونو حاجة البلاد إلى تخفيض الدعم الضخم للوقود وتقليل الضغوط على عملتها "الروبية".

وأعلن وزير الطاقة والمناجم بورنومو يوسجيانتورو زيادة سعر البنزين إلى نحو الضعفين تقريبا ليبلغ 4500 روبية (44 سنتا أميركيا)، ورفع الديزل بنسبة 105% إلى 4300 روبية، وزيادة سعر الكيروسين للاستخدام المنزلي نحو ثلاثة أضعاف إلى 2000 روبية للتر.

ويستبعد المراقبون أن تؤدي الاحتجاجات إلى سقوط يوديونو الذي رفع أسعار الوقود بنسبة 29% في مارس/آذار الماضي وسط احتجاجات سرعان ما تلاشت.

وفي إطار مساعدة الفقراء على تحمل أعباء زيادة الأسعار تعمل الحكومة على إعداد صفقة تعويضات تساعد 15.5 مليون أسرة تعادل 62 مليون شخص يشكلون نحو 25% من سكان البلاد البالغ عددهم 220 مليونا.

ورغم عدم كبر عدد المشاركين في المظاهرات الاحتجاجية في جاكرتا فقد أعلنت الشرطة بقاء 13 ألفا من قوات الأمن على أهبة الاستعداد لمواجهة الطوارئ في اليومين المقبلين.

وقد أصيب ثلاثة من رجال الشرطة في اشتباكات قصيرة ولكنها قوية مع طلاب احتجوا على زيادة الأسعار خارج الحرم الجامعي وسط جاكرتا أمس.

المصدر : الجزيرة + وكالات