استبعدت المفوضية الأوروبية فرض عقوبات على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي تتجاوز حدود العجز في ميزانيتها جراء منحها مساعدات للدول المنكوبة من الكارثة الآسيوية.

وتتمتع المفوضية بصلاحيات لاتخاذ إجراءات عقابية على أي من الدول الأعضاء في الاتحاد التي يتجاوز العجز في ميزانيتها نسبة 3% من الناتج المحلي الإجمالي، مع إمكانية فرض غرامات مالية كبيرة لدول اليورو.

وتوقعت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية للشؤون النقدية إميليا توريس أن تعتبر المفوضية المساعدات ظرفا استثنائيا عند احتساب النفقات أثناء تقييم حجم العجز في الميزانية.

وتأتي هذه التصريحات من المفوضية في وقت تعهد فيه المستشار الألماني غيرهارد شرودر بتقديم مساعدات للدول المنكوبة في جنوب شرق آسيا بقيمة 500 مليون يورو (680 مليون دولار)، وهو مبلغ قد يكون له تأثير بسيط في عجز الميزانية الألمانية التي تتوقع المفوضية وصولها إلى 3.9% من الناتج المحلي الإجمالي.

المصدر : وكالات