مدينة رائعة الجمال وهي من أهم مناطق الاصطياف في المملكة، ومجاورة لمكة المكرمة، وغنية بمزارع وبساتين الفواكه والأعناب والورود، ذات المواقع الأثرية والتاريخية، وسدود المياه، والمنتجعات والفنادق والمرافق السياحية الرائعة.

يستغرق الوصول إلى الطائف حوالي ساعة من الزمن باستخدام السيارة قدوما من مكة وساعتين من جدة، وترتفع الطائف 1760 مترا فوق مستوى البحر، لذلك فجو الطائف لطيف طوال العام والفواكه والخضراوات متوافرة فيها بزهيد الأسعار.كما تشتهر الطائف بشكل خاص بإنتاجها للعسل الطبيعي الذي يعد من أجود أنواع العسل في العالم.

ويحتوي إقليم الطائف على 11 سدا تم بناؤها على مرّ القرون لحفظ المياه وللزراعة، وأكثر هذه السدود إثارة للإعجاب هو أقدمها المعروف باسم سد السملقي الذي يبلغ 212م طولا و10 أمتار عرضا، ويرجع تاريخ بنائه إلى العصر الأموي.

في الجنوب الغربي وعلى مسافة 30 دقيقة من الطائف تجد نفسك في جبال الشفاء التي يبلغ ارتفاعها 2300م فوق سطح البحر وتعد من أجمل منتجعات المملكة، فاستمتع بمشاهدة البساتين ومزارع العنب والورود، وبركوب الخيل في الجو اللطيف، كما يمكنك صعود العربات المعلقة (التليفريك) لمشاهدة المنحدرات والجروف الجبلية الخلابة.

على بعد 175 كم شمال غرب الطائف نجد فوهة بركانية ضخمة في وسط الصحراء وتدعى الوعبة يمتد قطرها نحو كيلومترين، وتعد إحدى عجائب العالم الطبيعية حيث ينحدر جدار الفوهة البركانية الخامدة بعمق 260م ليصل إلى أرضية الفوهة المسطحة التي كانت سابقا بحيرة، ومن المناظر التي قد تفاجئك نمو العشب وأشجار النخيل على جانب جدار الفوهة التي تسقى من مياه الينابيع الطبيعية المتدفق من تحت الأرض.

المصدر : غير معروف