أحمد روابة-الجزائر


صادق مجلس النواب الجزائري اليوم على مشروع قانون مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب -عرضه وزير العدل الطيب بلعيز- الذي يأتي في إطار الإصلاحات التي تقوم بها الجزائر على منظومتها القانونية تمشيا مع التحولات العالمية في مجال حركة الأموال والتجارة وجرائم تبييض الأموال.

وأوضح الوزير أن مشروع القانون يهدف إلى قطع الصلة بين الأموال النقية الناجمة عن التجارة والتبادلات الشرعية، والأموال الناجمة عن الأفعال الإجرامية، والتي أصبحت تشكل كتلة قوية تهدد الاقتصاد والأمن والاستقرار في العالم.

ويقضي مشروع القانون بإنشاء خلية تسمى خلية الاستعلام المالي على مستوى وزارة المالية تقوم بجمع المعلومات والتحري بشأن كل حركة أموال مشبوهة المصدر، والتبليغ عنها للجهات القضائية.

وينص القانون على تحديد المبلغ المالي الذي يمكن تحويله من وإلى أشخاص مقيمين في الجزائر، تفاديا لعميلات التهريب التي هي على علاقة وطيدة مع ظاهرة التبييض وتعزيز الرقابة على كل عمليات التجارة الخارجية وتدعيم إجراءات القمع.

تعاون دولي
وفي إطار التعاون الدولي ينص القانون على تبادل المعلومات بين خلية الاستعلام المالي في عملها وبنك الجزائر في التحقيقات المتعلقة بمكافحة جريمة تبييض الأموال مع الهيئات المماثلة في الدول الأخرى مع مراعاة المعاملة بالمثل، وعدم المساس بالسيادة والوطنية والأمن.

ويعرض مشروع القانون على الغرفة الثانية في البرلمان (مجلس الشيوخ) قبل أن يوقعه رئيس الجمهورية للعمل به رسميا.

ويذكر خبراء المال والاقتصاد أن ظاهرة تبييض الأموال تؤدي إلى انخفاض الدخل القومي ومعدل الادخار في الدول المعنية، وإلى ارتفاع معدل التضخم وتدهور العملة الوطنية، كما تسيطر شبكات تبييض الأموال بنشاطها غير الشرعي على الصرف المحلي.

وقد تنبهت المجموعة الدولية إلى الظاهرة الخطيرة وعواقبها على الاقتصاد العالمي وعلى الاستقرار في العالم بشكل واضح في سنة 1990 عندما برزت اللجنة الدولية لمكافحة غسيل الأموال، التي تضم الدول الصناعية الكبرى في العالم، وأصدرت في اجتماعها الأول 40 توصية تهدف إلى مكافحة تبييض الأموال.

وقامت اللجنة بمراجعة التوصيات مرتين الأولى في سنة 1996 والثانية في سنة 2003 تمشيا مع تطور الظاهرة والوسائل التي تستعملها. وأضيفت إلى القائمة 8 توصيات تتعلق بمكافحة تمويل الإرهاب في 2001 بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001.
____________   
الجزيرة نت

المصدر : غير معروف