قال البيت الأبيض أمس الاثنين إنه يعتقد أنه من المهم أن تتحرك منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) لضمان توفر إمدادات الطاقة بأسعار معقولة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان إن الإدارة الأميركية لا تعقب على تحركات أوبك في حد ذاتها لكن الولايات المتحدة تعتقد أنه من المهم أن تتحرك أوبك بطريقة تعزز بها النمو الاقتصادي وتسمح بأن تكون هناك إمدادات وفيرة من الطاقة بأسعار معقولة.

واتفق وزراء بترول أوبك يوم الأحد في فيينا على الاستمرار بالعمل بسقف الإنتاج الحالي للمنظمة والبالغ 27 مليون برميل يوميا باستثناء إنتاج العراق الذي لا يخضع لنظام الحصص بالمنظمة.

وكانت أوبك قررت الشهر الماضي خفض إنتاجها الزائد عن السقف الرسمي بمقدار مليون برميل يوميا ابتداء من أول يناير/ كانون أول الجاري.

واتفق وزراء نفط أوبك على الاجتماع في إصفهان بإيران في مارس/ آذار القادم.

وقالت نشرة ميدل إيست إيكونوميك سيرفاي المتخصصة بشؤون النفط والتي تصدر في نقوسيا إنه إذا قررت أوبك أنها تحتاج لخفض إنتاج النفط قبل اجتماع مارس/ آذار فإنها ستعلن خفضا كبيرا يبدأ العمل به اعتبارا من الأول من مارس.

وقالت النشرة إنها تدرك أن أي خفض من هذا النوع سيبدأ العمل به إما في الأول من مارس/ آذار أو الأول من إبريل/ نيسان وسيكون كبيرا وليس رمزيا.

وتخشى أوبك أن تنخفض أسعار النفط بشكل حاد في الربع الثاني من العام الحالي بعد انتهاء فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

ويشعر بعض أعضاء أوبك بالقلق من أن اجتماع المنظمة المقرر عقده في 16 مارس/ آذار سيأتي متأخرا فيما يتعلق بالحاجة لتعديل الإمدادات. فصادرات الشرق الأوسط تستغرق ستة أسابيع للوصول للأسواق الغربية.

وأضافت النشرة أن وزراء أوبك سيدرسون عاملين أساسيين قبل التوصل إلى قرار بشأن خفض الإنتاج قبل الاجتماع التالي هما الفترة التي تغطيها المخزونات في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وبيانات المخزونات المباشرة.

وأضافت النشرة أن كبار المنتجين في أوبك يشعرون بالقلق إذا زادت الفترة التي تغطيها المخزونات عن المتوسطات السائدة منذ فترة طويلة وأشاروا إلى أن زيادة الفترة التي تغطيها مخزونات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية من 52 يوما حاليا إلى 60 يوما تبعث على القلق وقد تثير مشاورات بين الوزراء.

وتبدو أوبك الآن مستعدة للدفاع عن سعر للنفط عند حد أدنى يبلغ 40 دولارا للبرميل للخام الأميركي أو 35 دولارا للبرميل من سلة خامات أوبك.

وفي سوق نيويورك أغلق الخام الأميركي الخفيف وهو خام تكساس المتوسط في نهاية التعاملات الآجلة في بورصة نايمكس مرتفعا بأكثر من دولار. وبلغ السعر في آخر



التعاملات 48.25 دولارا للبرميل بزيادة 1.07 دولار للبرميل.

المصدر : رويترز