فنزويلا توقع اتفاقيات مع الصين على رأسها الطاقة
آخر تحديث: 2005/1/30 الساعة 13:52 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/30 الساعة 13:52 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/20 هـ

فنزويلا توقع اتفاقيات مع الصين على رأسها الطاقة

زيارة شافيز الشهر الماضي للصين مهدت الطريق أمام الاتفاقيات الأخيرة (الفرنسية)
وقعت الصين وفنزويلا السبت على اتفاقيات في مجال الطاقة والاستثمارات المشتركة والاتصالات والتعدين والزراعة. يأتي ذلك في إطار سعي حكومة كاركاس لتنويع علاقاتها الخارجية في مجال الطاقة وعدم قصرها على الولايات المتحدة. 
 
وتمكن اتفاقيات الطاقة العملاق الاقتصادي الآسيوي من أن يكون طرفا رئيسيا في صناعة النفط والغاز في فنزويلا خامس أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.
 
وشملت الاتفاقيات التي بلغ عددها 19 وتم التوقيع عليها في العاصمة الفنزويلية كراكاس بين الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز ونائب الرئيس الصيني جينغ جينغونغ خططا لاستثمارات صينية يبلغ حجمها عدة ملايين من الدولارات في قطاعي النفط والغاز بفنزويلا. كما تشمل أيضا التمويل الصيني والدعم الفني لقطاعات الاتصالات والتعدين والزراعة.
 
وقال شافيز لجينغ خلال حفل التوقيع على الاتفاقيات إن الصين قوة عالمية، وأنها لم تأت إلى فنزويلا بأطماع استعمارية وإنما جاءت كشقيقة على حد تعبيره.
 
وتصدر فنزويلا أكثر من نصف إنتاجها اليومي من النفط إلى الولايات المتحدة في علاقة نفطية تربط بين البلدين منذ عقود.
 
ولكن الرئيس الفنزويلي وهو أحد المنتقدين بشدة لواشنطن أوضح أنه يريد تنويع علاقات بلاده الخارجية في مجال الطاقة للحد من اعتمادها الاقتصادي على السوق الأميركية.
 
يشار إلى أن هذه الاتفاقيات عززت مشروعات أعلنها شافيز خلال زيارة للصين في ديسمبر/ كانون الأول تتيح فرصا كبيرة أمام شركة البترول الوطنية الصينية لتطوير النفط والغاز في فنزويلا. 


المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: