أسعار النفط تحلق والدولار يغوص في عام 2004
آخر تحديث: 2005/1/3 الساعة 19:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/3 الساعة 19:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/23 هـ

أسعار النفط تحلق والدولار يغوص في عام 2004

ارتفعت أسعار مواد خام ومعادن ثمينة خلال عام 2004 مسجلة العديد من الأرقام القياسية.

ولكن المحللين يتوقعون أن لا ترتفع الأسعار إلى مستويات قياسية في عام 2005 بعد توجه الصين لتهدئة اقتصادها المزدهر وكبح الطلب على المواد الأولية.

وكان النفط نجم الأداء في الأسواق العالمية خلال عام 2004، إذ حقق قفزات سعرية إلى مستويات قياسية بسبب تزايد الطلب العالمي على الخام وعدم استقرار الإمدادات في العديد من مناطق الصراع وخاصة من الشرق الأوسط.

وصعد سعر النفط في أكتوبر/ تشرين الأول إلى أعلى مستوياته إذ سجل الخام الأميركي الخفيف 55.17 دولارا للبرميل، إلا أنه تراجع بعد ذلك لكنه مع ذلك بقي سعره مرتفعا وبعيدا عن الأرقام التي استقر عليها قبل الارتفاع.

وأنهى النفط العام الماضي بارتفاع خام برنت في تعاملات لندن 9 سنتات ليبلغ 44.46 دولارا للبرميل بارتفاع تجاوز نسبة 10 دولارات مقارنة بسعره في نهاية عام 2003 ولكنه أقل بـ 11.5 دولارا عن رقمه القياسي البالغ 51.94 دولارا للبرميل الذي حققه في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وأدت المخاوف بشأن نقص إمدادات النفط لأسباب أمنية من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا إلى ارتفاع أسعار النفط إلى جانب زيادة الطلب العالمي على الخام وخاصة في الصين والهند والولايات المتحدة.

وسجلت المعادن الثمينة أسعارا جيدة مع تحقيق ارتفاعات قياسية هي الأعلى في أسعارها خلال عقود. وارتفعت أسعار الذهب لأعلى مستوياتها في 16 عاما حيث بلغت الأونصة 455.75 دولار، بينما هبط الدولار لأدنى مستوياته مقابل اليورو.

وقفز سعر أونصة البلاتينيوم لأكثر من 900 دولار في أبريل/ نيسان الماضي لأول مرة منذ عام 1980.

المصدر : وكالات