رئيسا جيليت (يسار) جيمس كيلتس و(بروكتر آند غامبل) أي جي لافلي (الفرنسية)
أعلنت شركة (بروكتر آند غامبل) الأميركية اليوم أنها وافقت على شراء شركة جيليت لصناعة شفرات وأدوات الحلاقة والبطاريات مقابل حوالي 57 مليار دولار تدفع في صورة أسهم لتشكل قوة عملاقة لصناعة المنتجات الاستهلاكية في الولايات المتحدة والعالم.
 
وستجمع الصفقة إذا تم إقرارها بين رمزي صناعة المنتجات المنزلية الاستهلاكية الأميركيتين اللتين تعملان في نطاق واسع من إنتاج السلع.
 
وتقضي شروط الصفقة بأن تقدم (بروكتر آند غامبل) 0.975 سهم مقابل كل سهم لجيليت. ويعني ذلك أن قيمة جيليت تبلغ 53.94 دولار للسهم بزيادة حوالي 18% عن سعر إغلاقه يوم الخميس البالغ 45.85 دولار.
 
وستحقق الشركة الجديدة عائدات سنوية تزيد على 60 مليار دولار لتتفوق (بروكتر آند غامبل) على منافستها يونيليفر وتصبح أكبر شركة في العالم للمنتجات المنزلية الاستهلاكية مما يعطيها مكانة لم يسبق لها مثيل في المتاجر.
 
وقالت بروكتر آند غامبل إنها ستحقق عائدات وخفضا في التكاليف يتراوح بين 14 و16 مليار دولار في هذه الصفقة التي ستسفر كذلك عن تسريح نحو ستة آلاف من العاملين أي 4% من مجموع العاملين في الشركتين معا.
 
من جهته قال الملياردير وارن بافيت الذي يملك حاليا حصة 9% من أسهم جيليت إنه سيشتري أسهما ليمتلك حصة مئة مليون سهم في (بروكتر آند غامبل) بحول موعد إتمام الصفقة المقدر في الخريف القادم.      

المصدر : وكالات