قالت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) اليوم الأربعاء إن صافي أرباحها زاد 113% في عام 2004 ليصل إلى مستوى قياسي مسجلا 14.25 مليار ريال أي ما يعادل 3.80 مليار دولار بفضل الأسعار العالمية المرتفعة لمنتجاتها.

وأضافت سابك أن الأرقام تأخذ في الاعتبار مبلغ 1.56 مليار ريال أمرت محكمة أميركية سابك الأسبوع الماضي بدفعها لشركة إكسون موبيل بعد نزاع قضائي طويل.

وقالت سابك إن أرباح الربع الأخير من عام 2004 قبل خصم المدفوعات المقررة لإكسون موبيل بلغت 5.95 مليار ريال.

وقال محمد الماضي المدير التنفيذي للشركة إن التخفيضات في نفقات التشغيل وارتفاع الأسعار في سوق البتروكيماويات العالمية ساعد الشركة على تحقيق أعلى أرباح في تاريخها.

وذكر أن إيرادات سابك بلغت 68.74 مليار ريال في عام 2004 بزيادة قدرها 47% عن العام السابق مما يجعلها أكبر شركة منتجة للبتروكيماويات في الشرق الأوسط من حيث الإيرادات.

وعقب إعلان النتائج ارتفع سهم الشركة 8.7% ليصل إلى 917 ريالا قبل أن يتراجع قليلا إلى نحو 910 ريالات ليظل قرب أعلى مستوى في 12 شهرا عند 926 ريالا الذي بلغه في نوفمبر/ تشرين الثاني.

يشار إلى أن سابك هي أكبر شركة منتجة للبتروكيماويات في الشرق الأوسط وهي أكبر شركة مسجلة في البورصة السعودية من حيث القيمة السوقية لأسهمها.

المصدر : رويترز