بساط أخضر على ضفاف الغيول والوديان منقوش بالمشاقر الصّبرية والرياحين الندية، وتنتشر على روابي كل منطقة فيها أنواع من المنتج السياحي الطبيعي والثقافي والبيئي.

يتميز مناخها بصفة عامة بالاعتدال طوال العام، أما قمم سلسلة مرتفعاتها الجبلية التي تزيد على 3000 متر عن سطح البحر فهي باردة شتاء وتتساقط في أواخر الصيف الأمطار الغزيرة.

تقع محافظة تعز على بعد 256 كم جنوب العاصمة صنعاء، ومدينة تعز القديمة تقع على مشارف قلعة القاهرة، والمنحدرات الشمالية من جبل صبر، وتعد مدينة تعز التي عرفت قديما (بعدينة) عاصمة دولة بني رسول، حيث بلغت في عهدهم أوج ازدهارها في القرن 14 ميلادي.

التضاريس تتكون من جبال وسهول وقيعان ووديان وغيول وشواطئ.

مدنها ومعالمها التاريخية
مدينة الجند: التي يقع فيها أقدم المساجد، وهو مسجد سيدنا معاذ بن جبل الذي أسسه في السنة الثامنة للهجرة، واشتهرت الجند كمحطة للقوافل، وسوق كبير من الأسواق العربية.

مدينة (يفرس): على بعد 30 كيلومترا بالغرب الجنوبي من مدينة تعز، وفيها أشهر مزار يومي لضريح الشيخ أحمد بن علوان من أولياء الله الصالحين.

مدينة المخا: 64 كيلومترا غرب مدينة تعز وهي من أقدم موانئ اليمن ومن الشواطئ السياحية النقية يقع على نفس الشريط الساحلي فيها (شاطئ الملك) المحفوف بالنخيل وشاطئ يختل وتتميز هذه الشواطئ بوفرة المياه العذبة المتجاورة مع مياه البحر.

جبل صبر: هو ثاني أعلى الجبال 3070 مترا بعد جبل النبي شعيب بمحافظة صنعاء، تبلغ درجة الحرارة صيفا 16 درجة وشتاء 1-9 درجات، وبين ثنيات الجبال وديان خصبة وشعاب ومدرجات زراعية وفيرة الخيرات لكثرة العيون والينابيع، ويوجد على المطلات العليا من جبل صبر منتزهات حديثة ذات خدمات سياحية كما شيدت أفخم الفنادق وأحدثها، ومن المواقع السياحية التي لا تخلو يوميا من الزائرين قلعة القاهرة، أما السياحة الاسترواحية والتنزه فهناك وادي الضباب وغيل البركاني وحدائق الحوبان.

التسوق والحرف التقليدية: لا زالت تعز تنتج منوعات الحرف والأزياء الشعبية أشهر أسواقها سوق الشنيني، ويقع المطار الجوي في الحوبان.

المصدر : غير معروف