استراحة تاريخية على دروب الأسفار وينابيع مياه شفائية وتميز في البنيان، تقع جنوب العاصمة صنعاء على بعد 250 كيلومترا، فوق هضبة جبلية على الطريق الاسفلتي التي تربطها عبر ذمار على طريق لحج وعدن، تحيط بها وبالقرب منها عدد من المحافظات كالبيضاء وأبين ولحج وإب وتعز.

يسود مناطق المحافظة مناخ صيفي معتدل وفي الشتاء يميل إلى البرودة ليلا، تتشكل التضاريس الطبيعية بين جبال وهضاب ووديان تضم أراضي خصبة.

المناطق السياحية:
مدينة الضالع: هي المركز الإداري، كانت تمر بها طريق القوافل القديمة التي تسير من عدن إلى صنعاء ويطل عليها جبل جحاف أشهر جبال المحافظة مع سلسلة جبال الحشا.

منطقة دمت: تقع على مسافة 45 كيلومترا من يريم، وهي منطقة ينابيع معدنية للسياحة العلاجية تصل إلى 48 عينا، وانتعشت منطقة دمت سياحيا لموقعها على الطريق الإسفلتي وفي وادي بنا، خاصة بعد تحقق الوحدة اليمنية، ويتقاطر إليها يوميا كثير من المواطنين والزوار طلبا للاستشفاء وللاسترواح بطقس المنطقة المنعش، وفي دمت يمكن للزائر أن يشاهد معالم أثرية مثل جسر عامر بن عبد الوهاب الذي تنسب إليه العديد من الجسور والصهاريج والمساجد والمدارس.

مدينة جبن: على بعد 55 كيلومترا من مدينة رداع و35 كيلومترا من قعطبة، وتعد إحلى أهم المدن التاريخية لسلاطين الدولة الطاهرية.

الزراعة: تمتد الزراعة عبر وديان المحافظة إلى مسافات شاسعة إلى جانب حقول المدرجات، ومن زراعاتهاالدخن والذرة والسمسم والعدس والبر والهند وبعض الفواكه وقليل من البن وتكثر أشجار العنب في الأودية التي تتغذى منها أسراب النحل، شهدت الضالع بعد تحقيق الوحدة توسعا عمرانيا ومراكز جديدة لمنشآت خدمية وسياحية.

المصدر : غير معروف