أعلنت شركة صن للبرمجيات أن شركة أبو ظبي للعمليات البترولية (أدكو)-وهي جزء من مجموعة شركة بترول أبو ظبي الوطنية (أدنوك)- استثمرت في تقنيات صن بغية إنشاء شبكة حاسوب أكثر سرعة وكفاءة لتشغيل برنامج المحاكاة الخاص بخزانات النفط التابعة للشركة.
 
واستثمرت أدكو في مجموعة أجهزة شبكية متكاملة تعتمد تقنية الحوسبة الشبكية (Clustering) تتضمن 128 معالجا وتتسم بالكلفة المنخفضة والقابلية العالية للتدرج والتي تستخدم مزودات V60x X86 من صن، وبرنامج Control Station من صن، لإدارة الشبكات الحوسبية.
 
وتمكّن البنية التحتية الجديدة من صن شركة أدكو من إدارة نماذج محاكاة ضخمة بشكل أسرع من ذي قبل، الأمر الذي يُعد عنصراً أساسياً لتتمكن من إنتاج أكثر من مليوني برميل نفط يومياً من 1200 بئر للإنتاج.
 
وقال منسق إدارة نظم المعلومات وتقنية المعلومات لدى أدكو مسعود المغيري إن نظام صن الجديد يزود جميع موظفي الشركة بأحدث المعلومات عن كافة الجوانب المتعلقة بالمخزونات والعمليات النفطية. ومكنت مجموعة صن الشبكية موظفي شركة أدكو من النفاذ إلى المعلومات المهمة لسير العمل بسرعة تبلغ ثلاثة أضعاف السرعة التي اعتادوها سابقا.
 
وأضاف المغيري أن الشبكة الجديدة عبارة عن منصة بسعة 32 بايت لكننا نخطط لتوسعتها إلى 64 بايت العام المقبل، وذلك بمجرد نضوج التطبيقات والتقنيات. وتعالج الشبكة كافة المعادلات والبيانات المتطورة التي تستخدمها أدكو بسرعة عالية.
 
وتتم تغذية المعلومات الناتجة عن تلك المعالجة لبرنامج ECLIPSE، وهو برنامج محاكاة لخزانات النفط من شركة شلمبيرغر إنفورميشن سوليوشنز. وبفضل قدرة المعالجة الهائلة التي توفرها مجموعات x86 الشبكية من صن، أصبحت العملية بأكملها أكثر كفاءة.
 
وبوجود ما يقارب 551 غيغافلوبس من القدرة على تنفيذ حسابات الفاصلة العائمة (floating point) حسبما ثبت من اختبارات لنباك القياسية، فيمكن للنظام أن يحتل موقعاً له بين أفضل 500 موقع للحواسيب الفائقة في العالم.
 
ويلقي تحول أدكو إلى استخدام الشبكة المستندة إلى تقنيات صن، الضوء على الثبات وسهولة التنفيذ وانخفاض كلفة التملك والتي تتسم بها هذه الشبكة. وأسهم مصنع Linlithgow Manufacturing Facility التابع لصن بالمملكة المتحدة في خفض التكلفة الكلية للمشروع.
 
وقال جون فوستر المدير الإقليمي لمبيعات الكميات لدى صن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إن أدكو استطاعت بواسطة وضع التصورات المسبقة واختبار الحلول في المملكة المتحدة، تخفيض عدد الأجهزة المطلوبة وخفض التكاليف، وتركيب الأجهزة في وقت أقصر.
 
وتعتبر هذه الخدمة من الأمور التي تجعل من شركة صن خيارا جذابا للعملاء من المؤسسات الكبيرة في الشرق الأوسط. وتتوقع صن في السنوات القادمة أن تتبنى مزيد من الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز وعدد من دوائر الأرصاد الجوية، الحواسيب الشبكية المتسمة بالكلفة المنخفضة.
 
وتستند الشبكات الحاسوبية إلى مزودات x86 وهي مثالية وموثوقة للمؤسسات التي تمارس مهامّ حساسة، وتوفر لها قابلية التدرج بسعر منخفض.

المصدر : الجزيرة