القطرية تسير خطين لجوهانسبرغ وكيب تاون
آخر تحديث: 2005/1/17 الساعة 22:29 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/17 الساعة 22:29 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/7 هـ

القطرية تسير خطين لجوهانسبرغ وكيب تاون

جوهانسبرغ-كيب تاون الرحلة 57 في وجهات القطرية

دشنت الخطوط الجوية القطرية خطين جديدين هذا الشهر إلى كل من جوهانسبرغ وكيب تاون في أولى رحلات القطرية إلى إفريقيا الجنوبية.
 
وقد حطت رحلة القطرية رقم QR580 في مطار جوهانسبرغ الدولي صباح اليوم قبل أن تنطلق في الأجواء الإفريقية مرة أخرى نحو كيب تاون. وتسير القطرية أربع رحلات أسبوعية على متن A330-200 ذات الدرجتين اللتين تنقسمان إلى 24 مقعدا في درجة رجال الأعمال و248 مقعدا في الدرجة السياحية.
 
وتعتبر محطة جوهانسبرغ هي السابعة والخمسين في شبكة محطات القطرية العالمية. ويأتي افتتاحها بعد ثمانية أيام فقط من إطلاق القطرية لخط الدوحة-يانغون عاصمة مينمار في جنوب شرق آسيا.
 
واستطاعت الخطوط القطرية خلال سنوات قليلة امتلاك أسطول يضم 40 من أحدث طائرات الإيرباص ويصل الى نحو ستين محطة عبر العالم لتستحق بجدارة لقب الناقلة الأسرع نمواً وتوسعا في العالم وتكرس نفسها لاعبا رئيسيا في صناعة الطيران على مستوى العالم.
 
وعبّر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر عن سعادته لانطلاق القطرية نحو جوهانسبرغ وكيب تاون الأمر الذي من شأنه تعريف المسافرين بالضيافة العربية الأصيلة وجعل العاصمة القطرية نقطة انطلاق وربط بين جنوب إفريقيا مع غيرها من المحطات العالمية التي تصلها القطرية.
 
يشار إلى أن طائرة A330-200 تتميز بمقاعد درجة الأعمال التي تفصل بين مقاعدها مساحة 60 إنش مما يؤهلها إلى الانبساط إلى سرير طوله مترين. ويتمتع كل مسافر بمشاهدة شاشة تلفاز ذات 15 إنش. كما أن المقعد مبرمج بحسب خمس وضعيات لكل من الإقلاع وتناول الطعام والقراءة والاسترخاء والنوم بالإضافة إلى إمكانية تشغيل برنامج التدليك للظهر.
 
القطرية صنفت واحدة من ثلاث شركات فقط تحظى بتصنيف الخمس نجوم
ولم يكن التوسع أو السرعة في النمو على حساب جودة الخدمات التي توفرها القطرية للمسافرين على متن طائراتها مما جعل سكاي تراكس تصنف القطرية كواحدة من ثلاث شركات عالمية فقط تحظى بتصنيف الخمس نجوم على مستوى الخدمات وجودتها.
 
وأعلنت القطرية عن إطلاق رحلاتها الجديدة باتجاه أوساكا وأثينا وتونس والجزائر خلال العام الحالي، وتسعى بذلك القطرية إلى بلوغ 70 محطة عالمية حتى نهاية العام الحالي من ضمنها محطات في أمريكا الشمالية. حيث تشمل محطات القطرية الحالية كل من أوروبا والشرق الوسط وإفريقيا وشبه القارة الهندية وإفريقيا والشرق الأقصى.
 
يذكر أن سكاي تراكس اختارت وللعام الثاني على التوالي، طاقم الضيافة على متن طائرات القطرية الافضل على مستوى الشرق الأوسط، والخامس على المستوى العالمي. وتقوم القطرية حالياً بتزويد أسطول طائراتها A330 بأحدث اجهزة العرض السمعي والبصري وذلك على جميع الدرجات من السياحية ورجال الأعمال والدرجة الأولى.
 
يشار إلى أن القطرية هي أول شركة طيران تجتاز فحص السلامة التشغيلية الذي تجريه مؤسسة النقل الجوي الدولية IATA محرزة أعلى تقدير من التطابق والذي بلغ 100%. وتشهد دولة قطر تطورا مطّردا في البنية التحتية مما سيحقق هدف تحوّلها إلى أبرز محطة طيران في الشرق الأوسط.
 
وقد بدأ في الأسبوع الماضي بناء مطار الدوحة الدولي الجديد الذي تبلغ تكلفته 5.5 مليار دولار والذي من المقرر افتتاحه في العام 2009. وستتولى الخطوط الجوية القطرية إدارة وتشغيل المطار الجديد، الذي سيبنى 40% منه على أراضي من البحر.
 
ويعد مطار الدوحة الدولي الجديد أول مطار في العالم يتم تصميمه وبناؤه خصيصاً لطائرة الإيرباص العملاقة A380-800 ذات الطابقين وهي أكبر طائرة لنقل المسافرين على الإطلاق. وتستطيع طائرة A380، التي ستستلم القطرية أول طائراتها منها في العام 2009 استيعاب 500 راكب.
 
ورسى عقد بناء المطار الجديد ذي الـ26 بوابة والمدرجين ومحطة الصيانة ومركز الشحن ومرافق التسوّق الكبيرة على شركة بيكتل الأميركية. ومن المتوقع أن تكون القدرة الإستيعابية للمطار 12 مليون مسافر. وسيرتفع العدد إلى 50 مليون مسافر عندما يصل المطار إلى كامل قدرته التشغيلية عام 2015.
المصدر : الجزيرة