شارون ونتنياهو يستقبلان فيشر (رويترز)
قالت لجنة تشرف على تعيين كبار الموظفين في إسرائيل إنها ستصادق خلال الأسبوع الحالي على تعيين المصرفي الأميركي اليهودي ستانلي فيشر محافظا للبنك المركزي الإسرائيلي وسط رفض بين صفوف المعارضة.
 
وقد مثل رئيس الوزراء أرييل شارون ووزير ماليته بنيامين نتنياهو أمام اللجنة لتبرير اختيار المصرفي الأميركي الجنسية.
 
واستقبل الرجلان فيشر اليوم في مقر مجلس الوزراء لتهنئته رسميا باختياره.
 
في الوقت نفسه أنعش ترشيح الخبير المالي الذي شغل منصب المسؤول الثاني في مجموعة سيتي غروب المالية, حركة التداول في بورصة تل أبيب طوال الأسبوع الماضي, فيما انتقد نواب المعارضة عجز الحكومة عن إيجاد محافظ إسرائيلي الجنسية.
 
وكانت مصادر في وزارة المالية الإسرائيلية قد قالت إن فيشر قبل بالعرض الذي طرحه عليه كل من شارون ونتنياهو.
 
ووصفت صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية اختيار شارون ونتنياهو لفيشر بأنه خطوة تعتبر غاية في الغرابة.
 
وأضافت الصحيفة أن فيشر يتحدث العبرية وضالع في شؤون الاقتصاد الإسرائيلي وشارك في تصميم عدة خطوات اقتصادية مهمة بينها صياغة الخطة الاقتصادية التي انتشلت الاقتصاد الإسرائيلي من التضخم المالي عام 1985. وذكرت أنه مع ذلك فإن فيشر لا يحمل الجنسية الإسرائيلية ومن أجل تسلم المنصب عليه أن يهاجر إلى إسرائيل.
 
وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن تعيين فيشر أثار علامات استفهام في أوساط المسؤولين الإسرائيليين والمواطنين العاديين. واعتبر عضو الكنيست أفراهام بوراز عن حزب شينوي أن تعيين فيشر محافظا لبنك إسرائيل يمس بقيم الصهيونية إذ ليس من المناسب تعيين شخص غير إسرائيلي في وظيفة مركزية كهذه.

المصدر : الجزيرة