أوبك تجتمع نهاية الشهر رغم طلب العراق التأجيل
آخر تحديث: 2005/1/16 الساعة 09:28 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/16 الساعة 09:28 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/6 هـ

أوبك تجتمع نهاية الشهر رغم طلب العراق التأجيل

الشيخ أحمد فهد الصباح (الفرنسية-أرشيف) 

قال وزير الطاقة الكويتي الشيخ أحمد فهد الأحمد الصباح -الرئيس الحالي لمنظمة الأقطار المصدرة للنفط أوبك- إن وزراء المنظمة سيجتمعون يوم 30 يناير/كانون الثاني حسب التوقيت المقرر رغم طلب من العراق بتغيير تاريخ الاجتماع لتجنب تعارضه مع موعد الانتخابات العراقية.

ومن المتوقع أن ينظر وزراء الدول الأعضاء في تخفيضات الإنتاج لمنع تراكم المخزونات أسرع مما ينبغي وتراجع الأسعار خاصة في الربع الثاني من العام، حيث ينخفض الطلب في العالم على النفط بصورة موسمية.

وقالت أوبك يوم الجمعة إن أسواق النفط العالمية تحظى بإمدادات مناسبة رغم صعود أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها منذ نحو ستة أسابيع. وأوضح القائم بأعمال أمين عام المنظمة عدنان شهاب الدين أن أسواق النفط تحظى بإمدادات مناسبة من الخام رغم المخاوف الخاصة بالمعروض وتوقعات المناخ الأكثر برودة في نصف الكرة الأرضية الشمالي.

وفي إشارة إلى إنتاج الكويت من النفط, قال الشيخ أحمد إن بلاده تنتج النفط بمعدل حوالي 2.3 مليون برميل يوميا حاليا بعد خفض بعض الإنتاج الزائد من أول يناير/كانون الثاني حسب اتفاق أوبك في ديسمبر/كانون الأول. وأضاف الوزير أن الكويت بدأت تخفيضات الإنتاج التي تقررت في اجتماع القاهرة.

وتفيد تقديرات بأن إنتاج الكويت في ديسمبر/كانون الأول بلغ 2.36 مليون برميل يوميا.

ووافقت الكويت على خفض 120 ألف برميل يوميا من الإنتاج اعتبارا من أول الشهر الحالي في إطار اتفاق أوبك على خفض المعروض بإجمالي مليون برميل يوميا في محاولة لوقف تراجع سريع في أسعار النفط.

وتمتلك الكويت عشر الاحتياطي العالمي من النفط ويبلغ أقصى معدل لإنتاجها حاليا حوالي 2.5 مليون برميل يوميا. لكن سيصبح بإمكانها زيادة قدرتها الإنتاجية بعض الشيء بعدما تستأنف هذا الشهر تشغيل مركز لتجميع النفط لحقت به أضرار بسبب حريق في حقل شمالي.

المصدر : وكالات