أكدت شركة إيرباص الأوروبية للطيران تفوقها على شركة بوينغ للعام الثاني على التوالي إذ تمكنت في العام المنصرم من تسليم 320 طائرة مقابل 285 طائرة لصالح بوينغ بحجم مبيعات 20 مليار يورو مقابل 19.3 للشركة الأميركية.
 
وقال رئيس إيرباص نويل فورجار إن الشركة استحوذت على نسبة 53% من الإجمالي العالمي لتسليم الطائرات التي تزيد سعتها عن مائة راكب مؤكدا الاستمرار في التفوق على بوينغ الذي تعود بدايته لعام 2002.
 
ووصف فورجار التفوق الذي حققته شركته على بوينغ بالفارق الضخم، وسجل الهامش العملياتي على مستوى الإنفاق على البحث العلمي تقدماً موازياً لدى إيرباص وبلغ معدله 18.9% مقابل 10.2% للشركة الأميركية. وقد بلغ إجمالي إنفاق إيرباص على البحث العلمي والتنمية خلال العام الماضي 1.8 مليار يورو.
 
وتوقع رئيس إيرباص أن تستمر شركته في تفوقها على بوينغ خلال العام الحالي للسنة الثالثة على التوالي. وأوضح أن شركته تتوقع تسليم ما بين 350 و360 طائرة خلال العام 2005، مقابل 320 طائرة لدى بوينغ.
 
أما جون لياي المدير التجاري لشركة إيرباص فقد توقع أن تتلقى الشركة طلبات من طراز إيه 350 يتراوح عددها ما بين 50 و60 طائرة من الآن وحتى موعد معرض لوبورجيه للطيران في يونيو/حزيران القادم.
 
وعبر لياي عن ثقته البالغة في مبيعات الطراز إي 380 الذي حصد 139 طلباً حتى الآن، وقال إنه توجد "مفاوضات تجري بشأنها في الوقت الراهن".   
 
ونوه بيان صدر عن إيرباص بمقرها بالعاصمة الفرنسية باريس إلى أن الشركة تلقت إلغاء لأربع طلبات فقط خلال العام الماضي، في إشارة إلى ارتفاع معدل الثقة التي تحظى بها لدى زبائنها.
 
وتنتظر إيرباص طلبات يتراوح عددها بين 300 و350 طائرة فيما لم تعلن بوينغ حتى الآن تقديراتها في هذا الشأن.  


 



_______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : غير معروف