خاتمي يقترح ميزانية إيرانية تحد من الاعتماد على النفط
آخر تحديث: 2005/1/11 الساعة 19:26 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/11 الساعة 19:26 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/1 هـ

خاتمي يقترح ميزانية إيرانية تحد من الاعتماد على النفط

محمد خاتمي
اقترح الرئيس الإيراني محمد خاتمي الأحد على الحكومة طرح مسودة ميزانية تسعى لتقليل اعتماد الحكومة على النفط وزيادة حصيلة الضرائب في السنة المالية التي تنتهي في مارس/ آذار 2006.
 
وقال خاتمي إن الحكومة ستمول خطط الإنفاق البالغة 59.7 مليار دولار بعائدات نفطية قدرها 14.1 مليارا مع خفض 1.9 مليار من الاستهلاك المقترح للنفط والغاز في السنة المالية الحالية التي تنتهي في مارس/ آذار المقبل.
 
وأضاف في خطاب أمام البرلمان أن الإنفاق الحكومي الحالي يجب أن يأتي من عائدات الضرائب، على أن توجه عائدات النفط إلى الاستثمار المنتج. كما أكد أهمية دور القطاع الخاص في الميزانية الجديدة رغم الخلاف المحتدم مع المحافظين حول هذه المسألة.
 
ويبلغ إجمالي حجم الموازنة العامة المقترحة للسنة المالية المقبلة 1546 تريليون ريال (175.6 مليار دولار) ارتفاعا من 1070 تريليونا في ميزانية السنة الحالية.
 
ويمثل الخروج من دائرة الاعتماد على النفط الذي يدر نحو 80% من عائدات التصدير الإيرانية موضوعا متكررا في خطب خاتمي مع سعي حكومته لزيادة الإنتاجية الصناعية على نطاق واسع من خلال الخصخصة.
 
لكن مسودة الميزانية التي اقترحها خاتمي تحتاج الآن لموافقة برلمان محافظ عليها. وهذا البرلمان نفسه هو الذي عرقل خطط خصخصة واستثمارات أجنبية تحتاجها البلاد لزيادة عائدات القطاع غير النفطي.
 
يشار إلى أن مصلحة الضرائب الإيرانية تقول إن الميزانية تتوقع وصول حصيلة الضرائب إلى 126 تريليون ريال ارتفاعا من الرقم المتوقع للسنة الجارية وهو 89 تريليون ليرة.
المصدر : وكالات