اليابان تمول بناء مخزون نفطي للطوارئ بآسيا
آخر تحديث: 2004/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/21 هـ

اليابان تمول بناء مخزون نفطي للطوارئ بآسيا

وزير الاقتصاد والتجارة الياباني
قال وزير الاقتصاد والتجارة الياباني شويتشي ناكاجاوا إن المخزونات النفطية الإستراتيجية الحالية في آسيا غير كافية، مؤكدا ضرورة اتباع سياسة منسقة لدعم الإمدادات وبناء احتياطي نفطي للطوارئ في منطقة آسيان.

وأضاف في مؤتمر صحفي بعد محادثات مع وزراء الطاقة لرابطة دول جنوب شرقي آسيا (آسيان) أن اليابان ستقدم تمويلا لدراسة الجدوى ومساعدة فنية لدفع العملية قدما.

وأكد الوزير الياباني اهتمام بلاده -إضافة إلى الصين وكوريا الجنوبية- بالجهود الرامية إلى إنشاء مخزونات نفطية.

واليابان وكوريا الجنوبية -اللتان تعتمدان بشكل شبه كامل على الواردات لتلبية حاجاتهما من النفط والغاز- هما الدولتان الآسيويتان الوحيدتان اللتان لديهما مخزونات نفطية تكفي للاستهلاك أكثر من 90 يوما، التي توصي بها وكالة الطاقة الدولية أداة الغرب لمراقبة الطاقة.

وتدعو طوكيو منذ فترة طويلة إلى إجراءات من الدول الآسيوية الأخرى لتأمين الإمدادات مع قلقها من احتمال أن تضطر لمساعدة المستهلكين الآسيويين الآخرين في حال حدوث نقص حاد في الإمدادات.

وتقول الصين -التي من المتوقع أن يرفع نمو اقتصادي قوي فيها الطلب على النفط بنسبة 14% إلى أكثر من 6.2 ملايين برميل يوميا هذا العام- إنها تعمل على بناء مخزونات إستراتيجية مع انخفاض الإنتاج المحلي، وهو ما تفعله الهند أيضا. لكن دول جنوب شرقي آسيا بطيئة في بدء مشروعات مماثلة.

وتبدو آسيان -التي تضم في عضويتها أيضا بروناي وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتايلند وفيتنام- منقسمة بشأن الحاجة إلى احتياطيات نفطية للطوارئ بالنظر إلى عبء التكلفة المرتفعة لبناء المخزونات والاحتفاظ بها.

المصدر : وكالات