قال رئيس مجلس إدارة إكسون موبيل لي ريموند إنه ليس لدى الولايات المتحدة مصادر للطاقة تجعلها قادرة على الاعتماد على نفسها في هذا المجال وينبغي عليها الاعتماد على منطقة الشرق الأوسط "المضطربة" في الحصول على جزء كبير من احتياجاتها النفطية خلال عقود عدة مقبلة.

وأوضح ريموند أنه ليس لدى الولايات المتحدة قاعدة الموارد التي تتيح لها الاعتماد على نفسها في مجال الطاقة ولا يمكنها تفادي الاعتماد بشكل كبير على نفط وغاز الشرق الأوسط.

واستشهد ريموند في كلمة أمام مركز وودرو ولسون الدولي أمس بتقديرات صناعة النفط التي تبين أن 50% من احتياطيات النفط والغاز المؤكدة في العالم موجودة في الشرق الأوسط، وتملك السعودية وحدها حوالي خمس احتياطيات النفط العالمية.

وأشار إلى أن الحيطة ضد مخاطر الطاقة تؤكد حاجة الولايات المتحدة لتوسيع قاعدة مصدري الطاقة لتشمل روسيا ودولا واقعة جنوبي الصحراء الكبرى الأفريقية ودول منطقة بحر قزوين التي تتمتع باحتياطيات نفط كبيرة.

ودعا الولايات المتحدة إلى تطوير موارد الطاقة المحلية والسماح لشركات النفط بالحفر في المناطق الاتحادية المغلقة أمام التطوير مثل المناطق البحرية الواقعة قبالة كاليفورنيا وفلوريدا ومنطقة جبال روكي والمحمية الوطنية للحياة البرية في ألاسكا.

وحذر ريموند من عواقب عدم اللجوء إلى استكشاف وتطوير الطاقة في الولايات المتحدة لأنها ستؤدي إلى زيادة الاعتماد على الطاقة من مناطق مثل الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن الظروف في العراق ليست مواتية بعد لاستثمار إكسون موبيل .

المصدر : وكالات