أعربت الدول الأعضاء بمنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (آبك) عن دعمها لاستئناف محادثات تحرير التجارة العالمية المقررة خلال يوليو/تموز المقبل.

وطالب المنتدى في ختام اجتماعه الوزاري في تشيلي منظمة التجارة العالمية بالعمل على حسم الخلاف المثار بشأن تجارة السلع الزراعية.

وأكد المشاركون في الاجتماع ضرورة أن تعمل المنظمة على تقليص كل أنواع الدعم الزراعي في موعد يجري الاتفاق عليه.

وحذرت وزيرة التجارة الماليزية رفيدة عزيز من أن المحادثات يمكن أن تفشل مرة أخرى إذا أثارت الدول الغنية القضايا الشائكة مع نظيرتها الفقيرة.

ويضم هذا المنتدى 21 دولة آسيوية ومطلة على المحيط الهادي، وأسس عام 1989 لدعم التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء.

وكانت دول آبك قد كشفت أواخر الأسبوع الماضي عن خطة بديلة للتغلب على مأزق في محادثات التجارة العالمية بشأن السلع الزراعية تضع معظم العبء على عاتق الدول الغنية في ما يتعلق بتخفيضات التعريفات الجمركية.

وإصلاح التجارة الزراعية هو أحد الموضوعات الجوهرية في مفاوضات منظمة التجارة الرامية إلى خفض الحواجز أمام التجارة العالمية والمعروفة بجولة الدوحة. ويسابق المبعوثون التجاريون الزمن لاستكمال اتفاقات هيكلية قبل العطلات الصيفية.

المصدر : وكالات