محادثات الكوريتين أمس فتحت الطريق أمام التعاون الاقتصادي (فرنسية)

أعلن وزير التجارة في كوريا الجنوبية هوانغ دو يون إن 15 شركة على الأقل ستنشئ فروعا لها في كوريا الشمالية وذلك للاستفادة من العمالة الرخيصة هناك.

وأضاف هوانغ أن مشروع مجمع كايسونغ الصناعي الواقع إلى الشمال مباشرة من المنطقة المنزوعة السلاح بين البلدين أصبح أكثر قدرة على البقاء، بعد اتفاق أبرم في محادثات اقتصادية بكوريا الجنوبية أمس لإعادة فتح سكك الحديد والطرق البرية بين البلدين والتي أغلقت منذ 50 عاما.

وأوضح هوانغ على هامش اجتماع في تشيلي لوزراء تجارة الدول المطلة على المحيط الهادي أنه في غضون بضعة أشهر ستبدأ شركات من كوريا الجنوبية الاستثمار في المجمع الصناعي بدءا بما بين 15 و20 شركة.

وحث الوزير الكوري الجنوبي الدول الأخرى على الاستثمار في كوريا الشمالية، معتبرا أنه بدون الحصول على أي مساعدة اقتصادية من المؤسسات المالية الدولية سيكون من الصعب جدا بالنسبة لهم تحقيق أي تنمية اقتصادية.

وكانت بيونغ يانغ قد وافقت على توفير عمالة بأجر يبلغ نحو 13% من الحد الأدنى لأجر العامل في كوريا الجنوبية، ومن ثم فإن الاستثمار بها من شأنه أن يعطي دفعة لكوريا الجنوبية في منافسة الصين.

المصدر : وكالات