علي عبدالله صالح
طالب الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الدول الغنية بمساعدة الدول الفقيرة من أجل تحقيق التنمية من خلال إنشاء صناديق خاصة أو من خلال إلغاء الديون المتراكمة على هذه الدول.

وقال صالح للصحفيين قبل مغادرته بلاده اليوم متوجها إلى ولاية جورجيا الأميركية لحضور قمة الدول الثماني التي تعقد خلال الفترة بين 8 و10 يونيو/ حزيران بدعوة من الرئيس الأميركي جورج بوش، إن الإصلاحات في الدول النامية بحاجة إلى دعم ومساندة الدول المتقدمة.

وأضاف الرئيس اليمني أن مشاركة اليمن في قمة الدول الصناعية الثماني الكبرى تأتي في إطار تبادل وجهات النظر بشأن سبل تعزيز التعاون والشراكة الديمقراطية والتنموية وتشجيع عمليات الإصلاحات في المنطقة.

وبعد شهور من الجدل يقول المسؤولون الأميركيون إن مجموعة الثماني تتجه نحو إجماع بشأن "منطقة الشرق الأوسط الأوسع وشمال أفريقيا".

لكنها ستكون وثيقة مختلفة بدرجة كبيرة عن المسودة الأميركية الأصلية التي كشف عنها في فبراير/ شباط وأثارت غضب العرب الذين اتهموا واشنطن بفرض قيمها، كما أثارت غضب الأوروبيين الذين خشوا أن تكون الولايات المتحدة تتجاهل جهودهم الإصلاحية منذ عقد في الشرق الأوسط.

ويقول محللون إن التغييرات لم تكف لإقناع مصر والسعودية بحضور القمة وهو غياب يرى فيه البعض ضررا كبيرا.

المصدر : وكالات