قالت مؤسسة البترول الصينية في تايوان إن قطر ستشيد أكبر مصنع للميثانول في العالم تبلغ طاقته الإنتاجية السنوية 2.2 مليون طن.

وأعلن نائب رئيس مؤسسة البترول الصينية المملوكة لحكومة تايوان تشو شاو هوا أن المصنع الذي تبلغ تكاليف إقامته 540 مليون دولار سيصدر كل إنتاجه من الميثانول مستهدفا بشكل أساسي الأسواق في آسيا، مشيرا إلى أن إنتاجه سيبدا خلال ثلاث سنوات ونصف السنة.

ويستهدف المشروع الذي تجاوز الطاقة الإنتاجية لأكبر مصنع ميثانول في العالم حاليا وهو مصنع أطلس ميثانول في ترينيداد البالغ إنتاجه 1.7 مليون طن سنويا والذي بدأ العمل في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأوضح تشو أن موقع المصنع القطري يمنحه قدرة تنافسية كبيرة على المستوى العالمي لقربه من الأسواق الرئيسية في الصين والشرق الأقصى، مشيرا إلى أن الطلب على الميثانول يتزايد بشدة في مختلف أنحاء آسيا وخاصة في الصين.

وأوضح أن المشروع مازال يحتاج إلى ما بين 60 و70% من التمويل تتولى الشركة القطرية تدبيره بينما سيقوم المساهمون بتمويل النسبة الباقية.

وتتولى شركة لورجي أي. جي التابعة لمجموعة إم. جي تكنولوجيز الألمانية للكيمياويات والهندسة القيام بالأعمال الهندسية للمشروع.

ويعتبر المصنع الجديد ثاني مصنع من نوعه للشركة القطرية التي تملك مصنعا ينتج 830 ألف طن من الميثانول سنويا يصدر منها للخارج نحو 600 ألف طن.

وستقوم شركة قطر للإضافات البترولية بتشييد وتشغيل المصنع، وهي شركة مملوكة بنسبة 50% لشركة قطر للبترول وبنسبة 20% لمؤسسة البترول الصينية وبنسبة 15% لشركة لي تشانج يونج إندستري كورب وبنسبة 15% لإنترناشونال أوكتين ليمتد.

وينتج الميثانول من الغاز الطبيعي الذي تملك قطر ثالث أكبر احتياطيات منه في العالم ويستخدم كمادة مضافة للوقود ويدخل في صناعة بتروكيمياويات أخرى.

المصدر : الجزيرة + رويترز