ضغوط أميركية لإعادة البنك الدولي للعراق
آخر تحديث: 2004/6/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/7 هـ

ضغوط أميركية لإعادة البنك الدولي للعراق

لجنة نيابية أميركية تلزم وزارة الخزانة برفع تقرير لها عن إعادة البنك الدولي موظفيه للعراق (الفرنسية-أرشيف)

تحركت لجنة ذات نفوذ قوي في الكونغرس الأميركي للضغط على البنك الدولي بهدف إعادة موظفيه إلى العراق وتسريع صرف المساعدات اللازمة لإعادة إعمار هذا البلد منتقدة غياب البنك منذ الغزو الأميركي.

ووافقت اللجنة الفرعية للعلاقات الخارجية التابعة للجنة المخصصات بمجلس النواب الأميركي على تعديل مشروع قانون مساعدة أجنبية حجمها 19.4 مليار دولار يلزم وزارة الخزانة الأميركية برفع تقرير لها عن إعادة البنك الدولي موظفيه للعراق وصرف مساعدات هناك.

وذكر عضو مجلس النواب مارك كيرك أن التعديل يسلط الضوء على بطء صرف المساعدات ويلزم وزارة الخزانة برفع تقرير إلى اللجنة بحلول يناير/كانون الثاني 2005.

ورأى محللون هذا القرار خطوة للضغط على البنك الدولي من خلال وزارة الخزانة لكونها الجهة الحكومية المسؤولة عن مساهمة الولايات المتحدة في المؤسسة المالية الدولية.

ويباشر البنك الدولي مهامه في العراق حاليا من خلال مكتب في الأردن.

وتضمن مشروع القانون تخفيض إجمالي التمويل الأميركي للبنك الدولي بمبلغ 90 مليون دولار عما كان عليه العام الماضي وبواقع 224 مليون دولار عن الميزانية التي طلبها الرئيس جورج بوش.

المصدر : رويترز