وزير الطاقة الجزائري
أحمد روابة-الجزائر
أعلن وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل أن شركة سوناطراك ستبدأ إنتاج الغاز في مشروع كاميزيا في البيرو اعتبارا من التاسع من أغسطس/آب المقبل.

ويشارك في المشروع -الذي موله البنك الأميركي للتنمية- عدد من الشركات النفطية من البيرو وأميركا اللاتينية.

وأفاد مسؤول الاستثمار في البنك فيليب بيربنت الذي تحدث على هامش أسبوع الطاقة بالجزائر بأن قيمة المشروع 1.6 مليار دولار منها 900 مليون دولار لتركيب الأنابيب. ويساهم البنك بتمويل يبلغ 135 مليونا منها 60 مليونا حصص تباع للبنوك التجارية بضمان البنك الأميركي.

واعتبر بيربنت مشاركة سوناطراك في مشروع بهذا الحجم في منطقة حساسة مثل أميركا اللاتينية تحديا كبيرا لشركة بترولية من الدول النامية، مؤكدا أن المعطيات التي توفرت لدى البنك وتجربة التعاون في هذا المشروع مع سوناطراك "جعلت منها شركة بترولية جديرة بالتصنيف العالي في العالم".

وأشار بيربنت إلى أن البنك يفكر في التعامل مع الشركة الجزائرية في مشاريع مماثلة في المنطقة، بعد التجربة في البيرو "التي كانت ناجحة بكل المقاييس". وأكد أن حضوره لفعاليات أسبوع الطاقة في دورته الثانية تعبير من البنك عن الاهتمام الذي يوليه لنشاط سوناطراك.

وتم التوصل خلال المفاوضات بين الأطراف المعنية إلى الاتفاق حول الشروط الواجب احترامها لإنجاز المشروع. ويقدر البنك تكاليف حماية البيئة في المشروع بما يعادل 20 مليون دولار.


أميركا الجنوبية ستحقق فوائد تصل 10 مليارات دولار في توفير الطاقة باستعمال غاز مشروع كاميزيا بدلا من مصادر الطاقة الأخرى
وإلى جانب الحرص على المقاييس البيئية، فإن أميركا الجنوبية ستحقق فوائد تصل 10 مليارات دولار في توفير الطاقة باستعمال غاز مشروع كاميزيا بدلا من مصادر الطاقة الأخرى، بالإضافة إلى الإيرادات التي يوفرها تسويق الإنتاج. وسيتم في المرحلة الأولى إنتاج 380 مليون قدم مكعب في اليوم، على أن يصل الإنتاج 450 مليون قدم يوميا في المرحلة الثانية خلال ثلاث سنوات.

ويخصص غاز كاميزيا أساسا للاستهلاك الداخلي بالبيرو، مع وجود مخطط لتطوير طاقة الإنتاج والتصدير إلى الولايات المتحدة ضمن برنامج سوناطراك لتزويد السوق الأميركية بكميات إضافية لتلبية الطلب المتزايد على الوقود.

ويعتبر المشروع حسب مسؤول البنك نتيجة مفاوضات ودراسة مع سوناطراك دامت عامين كاملين، للتحقق من إمكانيات الشركة من الناحية المالية والتقنية باعتبارها أول شركة بترولية من الدول النامية تستثمر في مشروع بهذه المعايير.

يذكر أن سوناطراك مهتمة بمشاريع التنقيب واستغلال البترول والغاز في الأرجنتين وفي اليمن بالشراكة مع مجموعة إيني الإيطالية، إضافة إلى الشراكة في مجال توليد الكهرباء في إسبانيا وإيطاليا.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة